الرئيسية / مقالات / الدكتور دبرصيون: الحزب الحاكم لايملك حق تغيير الأحزاب الوطنية وتأسيس حزب جديد علي انقاضها

الدكتور دبرصيون: الحزب الحاكم لايملك حق تغيير الأحزاب الوطنية وتأسيس حزب جديد علي انقاضها

 

قال الدكتور دبرصيون قبر ميكائيل ،نائب رئيس الحكومة الأقليمية لتقراي والأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير تقراي ،في مؤتمرا صحفيا عقده أمس الثلاثاء ،ان الحزب الحاكم الجبهة الديمقراطية الثورية للشعوب الإثيوبية لايملك حق تفكيك الاحزاب الوطنية وبناء حزب جديد علي أنقاضها .
وقال دبرصيون، ان مايحدث الأن في الحزب الحاكم ” الجبهة الديمقراطية الثورية للشعوب الأثيوبية “،ماهو الا محاولة للقضاء علي الحزب الحاكم الجبهة الديمقراطية الثورية للشعوب الإثيوبية ،وأن الجهود التي تبذل الأن هي تشتيت لتحالف الشعوب الأثيوبية ،ومحاولة أجبارها علي تقرير مصيرها في قضاياها ،وأقصائها من حكم نفسها بنفسها ،وتشتيت النظام الفيدرالي الإثيوبي ،ومحاولة لأعادة الأنظمة السابقة التي كانت تحكم البلاد ،ولم تراعي الأوضاع الحالية التي تمر بها البلاد .
وان دعوة اللجنة التنفيذية للحزب الحاكم لأجتماع لم تكن اجندة توحيد الحزب ضمن أجندات الأجتماع ،بل كانت اهم الاجندات هي ،الأوضاع السياسية والأقتصادية في البلاد ،والأحداث الجارية ،والغلاء ،والتهجير القسري للمواطنين ،وأنتخابات العام 2020 ،ومعالجة تلك الأشكاليات ،ولم تكن قضية توحيد الحزب من الأجندات التي عرضت قبل الأجتماع ، وان مناقشة مثل تلك القضايا دون ضمها في الأجندة هي أختراق لمبادي وسياسية ونظم الحزب ،وأن مثل هذه التحركات في أجتماعات لم تشمل أي أجندة سابقا ،تعتبر غير صحيحة وهو مسار خاطئ .
واوضح دبرصيون ان فكرة توحيد الحزب غير صحيحة ويمكن اعتباره تأسيس لحزب جديد وليس توحيدا للحزب ،وهنا تضارب في المفاهيم وأستخدام المصطلحات ،وان ماقدم في المؤتمر العام للحزب في أواسا ،كان الهدف منه هو دراسة أضافة الأحزاب للحزب الحاكم ،وهي فكرة ليس بجديدة .
وأكد دبرصيو ن أن الجبهة الديمقراطية الثورية للشعوب هو كيان وحزب وطني مسجل ،لأيمكن لأي شخص أن يعمل على هدمه مهما كان منصبه .
وقال دبرصيونا أن جبهة تحرير شعب تقراي ،ستعقد مؤتمرا ،حول فكرة توحيد الحزب الحاكم ،وستدعو المواطنين للمناقشة حول تلك الأجندات ،ومايخص توحيد الحزب الحاكم ودمجه مع بقية الأحزاب ،وذلك حسب مبادئ الحزب وقوانينه،وان الحزب سيعمل بصورة اساسية علي أمن وسلامة الأقليم ،وانهم سيتخذون كافة التدابير حول كيفية سير العمل في الحزب خلال المراحل القادمة .

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Shefa Alafari

شاهد أيضاً

تفنيد الادعاءات الإعلامية والسياسية المصرية بملف سد النهضة

نور طاهر الكاتب والمحلل السياسي صعد الإعلام المصري في الاونة الأخيرة حملة شعواء ضد إثيوبيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.