الرئيسية / اخبار / أخبار اليمن / الاحزاب والقوى السياسية اليمنية تؤكد على السلام المرتكز على المرجعيات الاساسية الثلاث

الاحزاب والقوى السياسية اليمنية تؤكد على السلام المرتكز على المرجعيات الاساسية الثلاث

جددت الأحزاب والقوى السياسية اليمنية المناصرة للشرعيك تأكيدها بعدم القبول باي اخلال بمرجعيات السلام الاساسية الثلاث او تجاوزها او الانحراف عنها و عدم القبول بالمساس بسلطات الدولة السيادية وصلاحيات الرئيس والحكومة.

واعربت الاحزاب والقوى السياسية خلال لقائها،امس الثلاثاء،بالفريق الحكومي المكلف بمشاورات السويد برئاسة وزير الخارجية خالد اليماني، عن تقديريها للجهود المبذولة من قبل الفريق وثقتها به..مؤكدة على احلال السلام المرتكز على المرجعيات الاساسية الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية والياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الامن ذات الصلة وخاصة القرار رقم 2216

كما اكدت الاحزاب والقوى السياسية على ضرورة قيام الحكومة الشرعية بمهامها الدستورية والقانونية والبدء باعداد الترتيبات اللازمة لتقوم بمهامها في ادارة موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى وتأمين المدينة عبر السلطة المحلية والمكاتب التنفيذية وفقاً للقانون والاسراع بنشر قوات الامن التابعة لوزارة الداخلية في مدينة الحديدة وموانئها لحفظ الامن وحماية مؤسسات الدولة وتوفير الامن للمواطنين وحماية الممتلكات العامة والخاصة واعادة ادارة وتشغيل مؤسسات الدولة وتوفير الخدمات الضرورية للمواطنين وتطبيع الحياة العامة بعد اثر انسحاب القوات الحوثية من مدينة الحديدة ومؤسساتها وموانئها تنفيذاً لاتفاق السويد الذي يؤكد على ذلك،وضمان وصول كافة الايرادات المالية في المحافظة الى خزينة البنك المركزي بعدن عبر فرع البنك المركزي في الحديدة والوفاء بمتطلبات صرف المرتبات موظفي الدولة في مختلف المحافظات.

وعبرت الاحزاب عن اسفها لعدم فتح مطار صنعاء الدولي..محملة سلطة الامر الواقع في صنعاء المسؤلية الكاملة عن افشال ذلك والتسبب باستمرار معاناة اليمنيين بمختلف مجالات الحياة واستمرارها بحصار مدينة تعز واستمرار معاناة المواطنين..

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن المحرر المحرر

شاهد أيضاً

وصول وفد المجلس الانتقالي الموالي للإمارات، إلى السعودية.

جريدة السلام ــ متابعات خاصة- كشفت صحيفة “القدس العربي”، الصادرة من لندن، عن وصول وفد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.