الرئيسية / مقالات / انور ابراهيم / رمضان في اثيوبيا

رمضان في اثيوبيا

انور ابراهيم احمد
اثيوبيا -اديس اببا

ان شهر رمضان في اثيوبيا له وقع خاص في حياة المسلمين وان الاثيوبيون يستعدون لهذا الشهر قبل اسابيع وشهور في بعض المناطق ويقوم الاثيوبيون باعداد الاطعمة والمشروبات وكل المستلزمات الخاصة بهذا الشهر في المنزل والاحياء والمساجد وتجد الكل في ترقب لاستقبال هذا الشهر العظيم وخاصة المناطق التي فيها مساجد وتجمع للمسلمين فاكثر الاشياء التي يقبل عليه الاثيوبيون في هذا الشهر المفارش والسبح والسجادات والجلباب العربي وكذلك اعداد مستلزمات الشهر الكريم وتجد الاسواق قبل قدوم الشهر بعدة ايام مكتظة على اخرها وخاصةسوق مركاتو الشهير وتجد المساجد يتم تزيينها بالاضاءة والالوان ويتم تنظيفها وصيانتها قبل اسابيع من قدوم شهر رمضان .

الاطعمة التي يتم اعدادها في رمضان

تمتلئ المائدة الاثيوبية في هذا الشهر بكل الاطعمة الافريقية والاثيوبية والعربية فتجد الاطعمة الشعبية الاثيوبية مثل العصيدة والكسرة والانجيرا والخبز الاثيوبي والمشروبات المحلية مثل الشعير والحلبة والعسل والشوربة الاثيوبية من الشعير ودقيق القمح والاطعمة العربية تعتبر اساس مائدة شهر رمضان مثل الكبسة والمندي والسامبوسة والتمور والفواكه المختلفة اذ تزخر مائدة شهر رمضان في اثيوبيا بانواع مختلفة والكل يجد مايفضله .
افضل طقس للصوم

يتخلف شهر رمضان في اثيوبيا عن بقية البلدان اذا بدات الامطار تهطل من الان ودوما مايكون في فصل الخريف وانخفاض درجة الحرارة والتى قد تصل حتي ١٠ درجات احيانا مع طقس جميل واجواء ضبابية وتشهد الهضبة خلال شهر رمضان اجواء روحانية وتواصل وحركة تجارية متواصلة وخاصة في الاسواق الكبيرة مثل مركاتو والشعبية في الاحياء .
ابوبكر على محمد صحفي من قومية العفر يقول وهب الله هذه البلاد طبيعة خلابة وهذا يجعل شهر رمضان هنا من اجمل البلدان وهنالك العديد من الافراد والاسر يحضرون من الدول المجاورة مثل جيبوتي والصومال بالسيارات عبر الطرق البرية لقضاء الشهر الكريم هنا في اثيوبيا.

ضيوف اثيوبيا في شهر رمضان

هنالك بعض الضيوف والزوار الذين يحضرون لقضاء شهر رمضان في اثيوبيا وخاصة الطقس جميل وهنالك اعداد كبيرة تحضر من دول الخليج مثل المملكة العربية السعودية والامارات والكويت وقطر والسودان عبر الطريق البري القضارف المتمة قندر لقضاء شهر رمضان في اثيوبيا وهنالك عدد من الافراد والمجموعات تخرج للدعوة الى الله في هذا الشهر الى اطراف البلاد والولايات والاقاليم المختلفة والمساهمة في نشر الدين الاسلامي وتقديم المساعدات والصدقات والدروس التعليمية فتجد عدد من القوافل الخيرية والدعوية تحضر للبلاد خلال شهر رمضان للتواصل مع الاثيوبيون .

نشاطات مهمة في اثيوبيا
هنالك بعض النشاطات التي يقوم بها المسلمون في هذا الشهر مثل الخروج للدعوة ونشر الدين الاسلامي وتقديم محاضرات ودروس دينية لبعض المناطق البعيدة والتي لاتتوفر لهم مدارس دينية
محمد ابراهيم سوداني يقول حضرت عدةمرات لاثيوبيا وخرجت في قوافل دعوية في منطقة جما وقدمنا دروس ومحاضرات مختلفة عن الدين الاسلامي.
السيد بدرو على يقول لدينا اصدقاء في عدد من الدول كالسعودية والسودان يحضرون كل عام لقضاء شهر رمضان هنا معنا ويقومون بالخروج معنا في قوافل متعددة واخرها كانت على مناطق في جنوب البلاد وقدمنا خلالها دروس في الفقه واللغة والقران والدعوة الى اللة وهنالك اناس يقدمون دعما سخيا لنشر الدين الاسلامي في هذا الشهر .
الشيخ ا.م يقول خلال شهر رمضان في العام الماضي اسلم عدد كبير من خلال القوافل الدعوية التي خرج فيها خيرين من الاخوة المسلمين وهذا الشهر شهر كريم نترقب دوما فيه الاعمال الحسنة والخيرية .
محمد شاب اثيوبيا يقول خرجت العام الماضي ضمن قافلة دعوية واتمني ان اتمكن هذا العام لكي اساهم في الدعوة لله لان شهر رمضان شهر كريم ويجب تقديم جهد منا نحن المسلمين .

مساجد اثيوبيا

تمتلئ المساجد في اثيوبيا بالمصلين وخاصة في صلاة التراويح والتي قد تصل حتي الشوارع ورغم كثرة المساجد في اثيوبيا الا انها لاتكفي المصلين وتمتلئ حتي تؤدي لاغلاق الشوارع العامة وهنالك مساجد معروفة في اديس اببا مثل الانوار والنور وغيرة والاولية وابادر والتوفيق والتي تشهد دروس وحلقات تلاوة وتمتلئ لاخرها ومناطق مركاتو وماحولها تعج بالمصلين تجدها في حراك دائم حتي نهاية الشهر .

رغم المطر والطقس البارد في هذا الشهر الكريم الا ان الحركة متواصلة والعمل لايقف للحظة واحدة وتعج الشوارع بالحركة ليلا ونهارا ويعتبر شهر رمضان من اكثر المواسم ازدحاما وحركة في كافة مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية .

مناطق لها وقع خاص

هنالك بعض المواقع التي يفضل الناس الذهاب اليها لقضاء الشهر الكريم مثل مدينة النجاشي وبالي وجما وشاشماني وهرر وبعض المناطق التي تعرف بوجود بمواقع دينية فيها وخلاوي ومدارس اذ يذهب اليها طلاب العلم والقران وهم يقضون الشهر مابين تلاوة القران وقراة علوم الدين .

الثقافة العربية ورمضان

الثقافة العربية اصبحت احدي الملامح في هذا الشهر الكريم اذ تجد كافة الاشياء لها علاقة بالدول العربية والثقافات العربية من اكسسورات وملابس العباءة والجلباب والاواني والاطعمة .

 

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Anwar Ibrahim

انور ابراهيم احمد كاتب وصحفي اثيوبي مهتم بالشأن الاثيوبي العربي والاثيوبي الافريقي ومنطقة القرن الافريقي له العديد من المقالات في عددكبير من الوسائل الاعلامية

شاهد أيضاً

عدد من رؤساء الدول يبعثون ببرقية تهنئة للحكومة الاثيوبية بمناسبة ذكري ال28 من مايو

انور ابراهيم اثيوبيا – اديس بعث عدد من رؤساء الدول رسائل تهنئة للرئيس الدكتور ملاتو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.