الرئيسية / مقالات / الإعلامي السعودي جمال خاشقجي

الإعلامي السعودي جمال خاشقجي

( ضجّة كبيرة أثارها مقال الكاتب والإعلامي السعودي، جمال خاشقجي، في صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، تحدث فيه عن التطورات الأخيرة التي شهدتها المملكة من حملات اعتقالات شملت عشرات الدعاة والمفكرين والاقتصاديين. وقال إنه كان يلتزم الصمت خلال السنوات الماضية عند اعتقال “أصدقائه”، وذلك لخوفه على حريّته، وعائلته، ووظيفته، لكنه قرر الكلام الآن بعد تركه لبيته وعمله في السعودية، وانتقاله للإقامة في واشنطن، حيث بات عليه رفع صوته من الآن فصاعداً في وجه حملة الاعتقالات والقمع في السعودية معتبراً أن “القيام بغير ذلك خيانة لأولئك الذين تم رميهم في السجن”.

المقال الذي نشرته “واشنطن بوست”، الإثنين، عقّب عليه خاشقجي في تغريدة في “تويتر”، قال فيها “لم استمتع بكتابة المقال في واشنطن بوست لكن الصمت لن يخدم وطني ولا من اعتقل”. واستهل خاشقجي مقاله بالسؤال “هل تتفاجأون إذا تحدثت عن الخوف والترهيب والاعتقالات والتخويف العلني للمثقفين والزعماء الدينيين الذين يتجرأون على التعبير عن أفكارهم، ثم أخبرتكم أنني من المملكة العربية السعودية؟”. وتابع بالقول: “مع صعود ولي العهد الشاب محمد بن سلمان إلى السلطة وعد بإصلاح اجتماعي واقتصادي. تحدث عن جعل بلادنا أكثر انفتاحاً وتسامحاً ووعد بمعالجة الأمور التي تعيق تقدمنا مثل حظر المرأة من قيادة السيارة.  لكن كل ما أراه الآن هو الموجة الأخيرة من الاعتقالات. خلال الأسبوع الماضي تحدثت التقارير عن احتجاز السلطات قرابة 30 شخصاً قبل وصول ولي العهد إلى العرش. بعض المعتقلين هم أصدقاء مقربون مني، وما يجري يشكل إهانة للمفكرين والزعماء الدينيين الذين يتجرأون على التعبير عن آراء مخالفة لآراء القيادة في بلادي.)

المصدر- المدن- ميديا

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Ibarhim Ali

شاهد أيضاً

زمن الصحافة المصلحجية

أسوأ كاتب في الدنيا هو ذاك الكاتب الذي يكتب عن أمريكا ودول الغرب،بينما الإنسان في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.