الرئيسية / اخبار / أحقا رحلت…… رثاء المعلم محمد احمد موسى… شعر
الاستاذ محمد موسى

أحقا رحلت…… رثاء المعلم محمد احمد موسى… شعر

قصيدة رثاء احقا رحلت لرثاء الاستاذالفاضل معلم الابجدية الاستاذ محمد احمد موسى رحمه الله
من ابنه وطالبه/إبراهيم عبدالرحمن داود
___________
ارحلت حقا عن عيوني تغيب
وسهام بعد للفؤاد يصيب
ارحلت حقا يامعلم امة
وغياب مثلك في الحياة صعيب
اصداء صوتك للمسامع بلسم
وجميل شدوك للنفوس طبيب
: انسام عطرك في الحياة تناثرت
. وضياء حرفك بالوفاء لهيب
وكتاب مجدك بالمحاسن مرتع
وجميل ذكرك في الحياة يطيب
تالله اذكر انت كنت معلمي
قدكان زرعي في لقاءك خصيب
: قد كنت قلبا للحياة ونبضها
والدوح حقا كان فيك قشيب
قد كنت اهوى ان اعيش بقربكم
واكون عن روض العلوم قريب
ا محمد الامجاد اتت بخافقي
وجميل طيفك للخيال حبيب
امحمد التاريخ اسمك خالد
للقلب انت وللعيون قريب
ستظل باق في الحياة معلمي
ماكنت يوما عن فؤادي تغيب
ساظل احفظ كلما علمتني
وبذكركم روح الحياة يطيب.
قل لي بربك هل تودع طالبا
مازال صاد للعلوم حبيب.
مازال يهوى بالجلوس امامكم
ويرى بكم نور العلوم تهيب
مازال يهوى في الحياة مديحكم
قد دوما للعلوم رقيب.
استاذي عذرا ان جحدتك سيدي
تالله اني مذنب وكئيب
استاذي عذرا فالقوافي تخونني
والله ذكرك في اللسان طروب
ارثيك حزنا والحروف تتوه بي
والدمع سال واليراع سكوب
ارحلت حقا انت تسكن في دمي
اطياف دوحك في الحياة رهيب
ارحلت حقا يا دليل محابري
اتغيب عنا فالفراق عصيب.
افياء قمحد قد بكتك وساحها
وفصولها عنها الشروق يغيب
ورثتك اقلام التي علمتها
في ساح دوحك شاعر واديب
وبكتك اقلام التي علمتها
واليوم فيها مهندس وطبيب
بستان زرعك بالمعارف مترع
اتظن مثلك في الحياة يغيب
طلاب قمحد نكسو اعلامهم
حزنا للفقدك والشروق قطوب.
علي يرثي بالمدامع حرقة
كالغيم ان دموعه مسكوب
عثمان في فقد الحبيب مسائلا
والشمس ضنت والحياة غروب
والطيب الصديق يرسل دمعه
دررا يبل حبره وكتاب
وابوحذيفة مجهش ببكائيه
وابو علي بالرثاء يجبب
وهلال يهنا بالرفيق مبشرا
والخلد في قرب الاله يطيب
يارب اجمع شملهم في جنة
فيها النعيم بها الحياة رحيب
ياسيدي والله مثلك لم يمت
يحي بدوح الطيبين يجيب

أنها قصيد مبدعة ورائعة جدا جدا جدا وأتمني لهذالشاعر الموهوب العمر الطويل والإستمرار با لإبداع.

عمر أدن محمد

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Shefa Alafari

شاهد أيضاً

 أنتخابات أقليم تقراي.. هل ستفتح الباب لخلاف قد يدخل الحكومة في مواجهة مع الأقاليم ؟

بقلم /أنور إبراهيم أحمد (كاتب إثيوبي ) نفذ أقليم تقراي بشمال إثيوبيا مأربه،أحد الأقاليم الإثيوبية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.