الرئيسية / Ibarhim Ali

Ibarhim Ali

اليس في إقليم العفر مناضلة مثل سهي بشارة،لمطاردة أمثال سيوم وغيره في إقليم عفر؟

يتعرض إقليم العفرية في اثيوبيا لحروب شرسة من بعض الجيوب،وربما يعود سبب ذلك لطبيعة أرض العفر،وموقعه الإستراتيجي في القرن الإفريقي.إضافة الي ذلك طمع جيران العفر بالذهب والملح وغيرها.وحتي هذه اللحظة يتعرض اقليم العفر في إثيوبيا لضربات صاروخية من إقليم ميقلي وبالذات من جبهة التيغراي الطامعة بأرض العفر وثرواتهم،بغية إحتكار ضفاف …

أكمل القراءة »

اليس هذا قمة النفاق يا مسلمين؟

العالم الإسلامي يتخبط بالنفاق،يمينا وشمالا!أرآه منشغل هذه الأيام بالشيخ عبدالرحمن السديسي إمام الحرم المكي الله يحفظه!في حين لم تأخذ قضية العلماء الكبار في السجون السرية حيزا في الإعلام العربي!ولا يسأل عنهم أحد!لا العامة تهتم بشؤونهم الحياتية،ولا القنوات الفضائية العربية تأت بذكرهم!وكذلك لا نري صحفيا عربيا في الشرق الأوسط يكتب سطر …

أكمل القراءة »

البارعون في النفاق،بارعون في كبت ما في قلوبهم!

يبتسمون أمام الجماهير والكاميرات،يبتسمون وكأنهم أحباب!وأصدقاء،لكن قلوبهم معبئة حقد وكراهية لبعضهم البعض!غيلي يتمني لآبي الزوال سريعا،وآبي يتمني للرئيس الجيبوتي مثل مصير وياني ليلحق بهم في الكهوف والأدغال البارعون في النفاق،بارعون في كبت ما في قلوبهم من الحقد والكراهية،وهكذا يظهر المنافق إبتسامة صفراء كاذبة وهو الذي قال عنه النبي عليه أفضل …

أكمل القراءة »

هل يرجع الحكم في إثيوبيا الي أمهرة الممسكين بمكامن السلطة؟

شهدت إثيوبيا يوم الإثنين الماضي ولادة حكومة جديدة بقيادة آبي أحمد الذي جاء الي السلطة بفضل المعارضة الأورومية،يتعيّن على آبي ووزرائه تضميد جراح دولة إثيوبيا التي تعاني من أزمات سياسية أمنية داخلية وإقليمية ودولية.وزد علي ذلك مشكلة آبي مع قادة ميكلي الذين حكموا طوال 27 عام،وزد علي ذلك الحروب الدائرة …

أكمل القراءة »

من أين لنا هذا النوع من المثقفين؟

ما هو دور المثقف في دخل مجتمعه وبيئته؟وأين هو موقف المثقف الجيبوتي عن القضايا الكبري،سياسية،ثقافية،إجتماعية، نضالية مثلا؟وما هو مفهوم المثقف عند الجيبوتيين؟وهل المثقف هو من حصل علي شهادة جامعية؟أم المثقف هو الأكثر وعيا وفاعلية وأداء وتضحية في سبيل الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان؟والمثقف عند الأغلبية الجيبوتية-هو الذي يعرف مصلحته الشخصية،ويحافظ عليها،كما …

أكمل القراءة »

علي نفسها جنت براقش.

الكاتب:صالح انجابا ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ من الأمور المستغربة كان الذباب الالكترونى والعملاء والمرتزقة الموزعين في كل مواقع التواصل الاجتماعى يستهزئون بالمكون المسلم في ارتريا بسبهم تارةً بالقبائل المتخلفة وتارةً بالجبناء الذين لا يستطيعون الدفاع عن أنفسهم ولا يمكن ان يواجهوا شجعان الويانى ( أصحاب التاريخ والمواقف الصعبة كما يدعون) فلذلك هذا التصور …

أكمل القراءة »

ولا يهتم إن كان صادقا أم كاذبا.

في سابق العهد كانت الدنيا بخير،وكان الناس علي طبيعتها الذي يغلب عليها التصوف،يخافون ربهم ويقدسون كتابه،أما اليوم يتلاعب الخلق بآيات الله،ويستخف السؤولين بعقول البشر!ويرفع كتاب الله في آماكن يرتادها أصحاب السلطة!وتلصق بعض آياته في الجدران لتوظيفها في مواسم الإنتخابات المزورة،وذلك لشرعنة حكم الظالمين!!!نلهو بآيات الرحمن الرحيم ليحلف بها الرئيس أمام …

أكمل القراءة »

والي جنات عرضها السماوات والأرض.

والي جنات عرضها السماوات والأرض. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ شخصيات سياسية جيبوتية عفرية بارزة في عالم السياسة والنضال رحلت في السنوات الماضية،ومنها من توفي بعد عطاء ونضال وكفاح مرير،ومنها من توفي جراء أعمال عنف كالزعيم الراحل-AHMED YOUSSOUF HOUMED.وسيرة سي يوسف تستحق النظر اليها من مختلف جوانب حياته،لأن الرجل كان ربانيا اكثر منه سياسيا،والسياسة …

أكمل القراءة »

ما هي علاقة العفر بالشيعة؟

في هذه الليلة المباركة،وفي هذا الصباح المبارك،وفي هذه الساعة المباركة،سأتناول مذهب الشيعة،وما دفعني الي هذا الموضوع هو ما يقوله البعض عن هذا المذهب،الذي تتعبد به ثاني أكبر طائفة في العالم،وهذا المذهب لا يفترق كثيرا عن المذاهب الأخري.وقبل أن نتهم الشيعة بالخروج عن الإسلام يجب علينا كمسلمين أن نقرأ عن هذا …

أكمل القراءة »

هل يفكر الكاتب بإلغاء عقل القارئ؟

هل يفكر الكاتب بإلغاء عقل القارئ؟ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ معظم الصحف العربية التي تصدر في الخارج صارت مثل القصور العربية التي يسكنها قادة العرب،لا يسمح للقارئ فيها أن يعبر عن رأيه أبدا!وكأن القارئ لا يملك رأيا ليعبرعنه!!! فقط عليه أن يقرأ،وينصرف بصمت!والقصور التي يسكنها القادة محاطة بحراس مدججين بالسلاح، وكذلك الصحف العربية …

أكمل القراءة »