الرئيسية / مقالات / إمدح بصدق،وإبتعد عن التطبيل

إمدح بصدق،وإبتعد عن التطبيل

Inah’afih ayro!
_____________
Aff le marak,ken aff elle yaakumem manna?!
_____________
تقرر الإحتفال باللغة العفرية يوم February 21 من هذا الشهر،ولا أعلم سر إختيار هذا اليوم بالذات،وشخصيا أنتابني الحزن علي غياب أصحاب التخصص من الحفل كلغويين وأكادميين وشعراء وكتاب!وكان وزير الخارجية الجيبوتي لاعبا أساسيا في الحضور،أمتع الناس بفصاحة لسانه،وهذا ما دفع الجمهور والمتابعين الي طئطئة الرؤوس إعجابا ببلاغة سيادة الوزير،وهذا أيضا ما دفع المثقفين الي التطبيل والنفاق!ونحن دائما نخلط بين الثناء والتطبيل لغرض في نفس يعقوب كما يقولون،ومن خلاله نهدف لرفع قدر المسؤول الذي نغتابه في الوراء!وكأننا نقول له:أنت بمنزلة هارون من موسي عليه السلام،وأنت أفضل من Mohamed Ahmed Farada الشاعر الكبير،وأنت أعظم من الشاعر النابغة Hassan Med Hassan المعروف ب حسن بيلوت!والآخر ذهب بتعليقه بعيدا حيث قال:إنه أفضل من يتكلم العفرية والفرنسية والإنجليزية والألمانية والعربية!وبارع في الخطابة والديبلوماسية!وكأنهم يقدمون له شهادة التفوق بكل لغات العالم!وكأنهم ينتظرون منه منة كأجر علي التطبيل والنفاق والعياذ بالله.الكل يعرف أن الوزير شاطر،يجيد أكثر من لغة،وهذا لا يهمنا كمواطنيين عفر،وما يهمنا هو آداءه السياسي وخدمته للمواطن العفري الذي يحتاج الي الوظيفة والراتب والسكن.وكل ما رأيناه من التعليقات وردود الأفعال أعتبره نفاقا عفريا إجتماعيا قضي علي الأخضر واليابس.ولا يمكننا طبعا التقليل من شأن الوزير وإحترامه،لأن القائد الكبير وأدبيات حزبه تحصنا علي حب القادة وإحترامهم😡وحب من وهبنا الأوكسجين في الحياة فرض عين طبعا مثل الصلاة والصوم والحج والذكاة😡.وأعجب الجميع بفصاحة لسان الوزير،فحني الأخ الكبير رأسه معجبا!وأنضم اليه الوزراء،مطئطئين رؤوسهم،وكانت الكلمات فوسفورية براقة تلتمع بلسان سيادة الوزير،مثل نجوم في كبد السماء🌠!وتبادل الوزراء النظرات،لبعضهم البعض،وذلك تعبيرا وتقديرا لفصاحته وبلاغته!ولمس المتابعين وأنا منهم أن الوزير أفضل منا جميعا،بما فيهم محمد فردا وحسن بيلوت.وفي الختام أقبل يد الوزير بكل إحترام وتقدر لآدائه السياسي وخدمته للعفر،يا لك من فصاحة،ولا تجيد الا الكلام والدفاع عن الأخ الكبير وحزبه ونظامه وسياسته😡.وقال الخليفة المقتدي بأمر الله:وعد الكرماء الزم من ديون الغرماء،السن الفصيحة أنفع من الوجوه الصبيحة والضمائر الصحيحة أبلغ من الألسن الفصيحة.
*همسة أخيرة:إذا أمتدحت،إمتدح بصدق،وإبتعد عن التطبيل والملابوا..ومساكم الله بكل خير.

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Ibarhim Ali

شاهد أيضاً

آسفين

   تعتذر جريدة السلام لقرائها  الكرام ،بخصوص المقال الذي نشر هذا الصباح،وصياغة المقال لم تكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.