الرئيسية / مقالات / انور ابراهيم / سد الاحلام …..بصمة الشعوب الاثيوبية
آخر صور سد النهضة

سد الاحلام …..بصمة الشعوب الاثيوبية


أنور إبراهيم أحمد
اثيوبيا – اديس اببا
سد الاحلام الاثيوبية هو ذلك المشروع الذي ظل ينتظره كل الاثيوبيين ،منذ امد بعيد ليحقق لهم احلامهم التي باتت قريبة جدا ،وهذا الحلم هو معناه ان يتم ترويض الازرق العنيد ذلك الشريان الذي ظل يتمرد لقرون ،دون ان يستفيد منه الاثيوبي وظل يتغني له باجمل ماضمت اللغة الامهرية من كلمات ،وقف الازماري (الفنان الاثيوبي الشعبي المتجول الذي يحمل الة الماسنقو )يناشد ذلك المتمرد بكلمة “طقر اباي ” ،وفي اثيوبيا لايطلقون على النيل الازرق صفة الازرق بل صفة الاسود لاادري هل جاء هذا الاسم من كونه لم يقدم لهم اي فوائد خلال الحقب السابقة؟ ،ام لانهم يتغنون له دون ان يجنو منه شيئا يذكر ؟ ،انه الازرق العنيد ذلك المارد الذي عرف ان الشوب الاثيوبية ستقوم يوما ما بترويضه ،من أجل تحقيق تنمية لها وللشعوب المجاورة لها .
مازالت الشعوب الاثيوبية في انتظار حتي يكتمل هذا الصرح الكبير ،ويحقق لها ماتهدف اليه وقدمت الغالى والرخيص من أجله ،قدم الفلاح والعامل والتاجر والطالب كل مايملك وتقاسم املاكه مع منصرفات تنمية هذا الصرح الكبير ،من أجل ان يري ابنائه غدا افضل من أجل ان ينعم احفاده بالمستقبل القريب من أجل ان لايعاني ابنائه غدا مثل ماعاني هو في السابق في ظل الفقر والحروب ،التي حاصرته وافقدته الخير والاستقرار التنمية ،واصرار الاثيوبيين ينبع من الحلم والوعد الذي قطعوه على قائدهم ،الراحل ملس والذي كان يوضح لهم كيف سيبني هذا الصرح الكبير ،وكلماته التي مازالت تتردد على اذن كل اثيوبي وهو يتحدث بكلماته ” ممولى السد نحن …. مهندسي السد نحن …..بنائي السد نحن ” ،تلك الكلمات التي لا اعتقد ان اي اثيوبي سوف ينساها ،هي التي جعلت الشعوب الاثيوبية تتكاتف من أجل اكمال هذا السد ،بحر مالها وتقديم الغالى والرخيص من اجل غدا افضل .

اباي ….اباي

هذه الكلمة لم يكن يعرفها كل الاثيوبين ،وبل كانت في اجزاء من البلاد وخاصة انه يتواجد في الشمال الاثيوبي ،ويتجه الى ناحية الشمال الغربي مخترقا الحدود الاثيوبية الى دولة السودان المجاورة ،ولكن عقب وضع حجر الاساس لسد النهضة الاثيوبي لم يتوقف على تمويله الاثيوبي الذي في الشمال فقط ،بل قام العفري والصومالى الاثيوبي و الشخص الذي في تقراي وبني شنقول وقامبيلا واوروميا ،وحتي المجاورين لنا من اخوتنا في السودان بتمويل هذا السد والاسهام في وضع بصمتهم عليه ، وذلك من خلال تقديم مايملكون حتي ينتهي سد الاحلام الاثيوبي ،ويصبح غاب قوسين او ادني من الانتهاء ويحقق لتلك الشعوب طموحها ونهضتها ،التي ستكون نهضة لكل دول المنطقة اباي كما تغنينا له وكما نشدنا له نحن والاخرين ،كان كلافتي المدلل ياخذ ولايعطي …..يتمرد ولاينصاع …..ويمشي دون توقف …..يترنح دون ان يعرف من يستحق ان يستفيد منه….. ،هاهي السنوات التي مرت من عمر بدء البناء فيه لهذا الصرح الكبير والتي اقتربت من السبع سنوات ،والجميع ينتظرونه بفارق الصبر وتك الفترات توضح أنه حان الوقت ،لان يكون مشتركا في خدمة الشعوب التي توجد على شطيك .


سد النهضة مرجعية الخلاف

هذا السد اجج العديد من الصراعات في المنطقة ،ومابين معارض ومؤيد كانت حالة الشعوب التي تهجست منه ،وكانت تراه كالظلام الذي سوف يعم على بعض الشعوب ،وببركة سد النهضة خرج وتمرد وتكاتف وتعاضد البعض على البعض …..بركاتك ياسد الاحلام !!،مابين الشهرة وتعريف العالم عن عزيمة الاثيوبيين ،واصرارهم لتحقيق نهضتهم وتكاتف الشعوب الاثيوبية من اجل التنمية الاثيوبية ،وعكس كل ماهو في الداخل !! شئ جميل جدا جدا.
من كان لايعرف اثيوبيا الان ،اصبح يتابع احداثها وسياستها وتحركاتها ونهضتها ،ومن هي اثيوبيا والهضبة وبمختلف المعاني والمفاهيم ولماذا ؟ وكيف ؟ واين ؟ و ومن هم الارومو ؟ و من هم والتقراي والامهرا وجنوب شعوب اثيوبيا ،ولماذا استقال رئيس الوزراء الاثيوبي وكيف تعمل الجبهة الديمقراطية للشعوب الشعوب الاثيوبية ،واين توجد وتتحرك المعارضة الاثيوبية كل هذا عقب ظهور سد النهضة على خارطة المنطقة .
اصبح يتعابنا المحللين والخبراء ،ويتحدثون بما في الداخل الاثيوبي ،وباتت كبري القنوات الفضائية التي كانت تذكر اثيوبيا في الحروب فقط ولاتتحدث عنها الا في القمم الافريقية وخلال زيارة الوفود الرسمية لدولها الان تهتم باثيوبيا .
يظل السد احد اهم اسباب التحديات التي تواجه البلاد ،واحد اهم المشاريع القومية للشعوب الاثيوبية ،التي تحدت كل الظروف لاكماله من أجل تنمية البلاد .

سد النهضة

سد النهضةالاثيوبي العظيم ،يقع على مجري النيل الازرق في غرب اثيوبيا في منطقة تسمي قوبا ،في اقليم بني شنقول قمز الاثيوبي في غرب البلاد ،وعلى بعد عشرين كيلو متر من الحدود الاثيوبية السودانية ،على مسافة ٨٦٥ كلم غرب العاصمة الاثيوبية اديس اببا ،والهدف من المشروع توليد الطاقة الكهرومائية ،والتي تقدر ب٦45٠ميغاواط لتفعيل مشاريع التنمية الاثيوبية.

الشمعة السابعة

لحمات في مسيرة سد النهضة الاثيوبي

يعتبر سد النهضة الاثيوبي العظيم من اكبر المشاريع التنموية الاثيوبية في افريقيا ،لتوليد الطاقة الكهرومائية والعاشر في العالم بداته الحكومات الاثيوبية السابقة كحلم ،والتي كانت لها احلام لترويض النيل الازرق ،وذلك ببناء سد على مجراه ولكن هذا الحلم الاثيوبي لم يتحقق الافي عهد حكومة الجبهة الديمقراطية الثورية للشعوب الاثيوبية (الحزب الحاكم )،والتي بدات فعليا في وضع خطط رسمية لبناء هذا السد قبل اكثر من سبعة اعوام ،وكان يرمز له في البدء في بداية التنفيذ بمشروع x ،وبعد ان فكرت جليا الحكومة في بنائه اسمته بسد الالفية الاثيوبي ، ووضع حجر الاساس في شهر ابريل من العام 2011 م ،وقام رئيس الوزراء الاثيوبي الراحل ملس زيناوي بتدشين بداية العمل فيه ،الشي الذي فاجئ العالم وكانت الميزاينة الموضوعة له هي حوالى 5 مليار دولار امريكي ،فلم توفق اثيوبيا علي توفير تمويل لهذا السد فكانت هنالك محاولات خارجية لاعاقة اثيوبيا في ايجاد دعم من البنك الدولى ،وبعض الجهات المانحة فلجأت الحكومة الاثيوبية الى اساليب اخري ،فكانت هنالك نداءات بان يعتبر هذا المشروع كمشروع تحدي اثيوبي ،يتم تمويله من النفقة الخاصة للشعوب الاثيوبية وبجهود للقوميات الاثيوبية ،فقدمت الشعوب الاثيوبية دعما لهذا السد في البدء كانت التجربة تقديم مرتب شهر في العام الاول ،وقامت ايضا بشراء سندات دعم السد ،وقدمت برامج اخري لتمويل سد النهضة وبدا البناء ،وهنالك مشاريع وضعت في حالة عدم توفر المال ،وهي طبع ورق اليناصيب لتوفير ميزانية اضافية ،وبيعها للمواطنيين وقد حققت مبالغ مبالغ كبيرة ،تقدر ب10 مليار بر اثيوبي في العام 2016م ،تم تغيير مجري النيل الازرق بهدف بدء بعد الاعمال الداخلية للاعمدة والاعمال الخرصانية ،الشي الذي اثار حفيظة بعض الجهات ،واجج التصعيد الاعلامي مابين القاهرة واديس اببا ،وبدا العمل يسير بصورة متواصلة على مدار الاعوام الماضية في تواصل ،وهاهو العام السابع يمر على العمل في بناء السد .

مرت سبعة اعوام دون أن يكل المواطن الاثيوبي ،ولم ينفذ صبره وهو يمول ويدعم وينتظر هذا الصرح العملاق ،الذي يضع عليه كل اماله من أجل غدا افضل ،الشمعة السابعة سيتم الاحتفال بها خلال هذا الشهر والتي تأتي والبلاد تشهد تحولات سياسية واقتصادية كبيرة ،وتحديات يعتقد

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Anwar Ibrahim

انور ابراهيم احمد كاتب وصحفي اثيوبي مهتم بالشأن الاثيوبي العربي والاثيوبي الافريقي ومنطقة القرن الافريقي له العديد من المقالات في عددكبير من الوسائل الاعلامية

شاهد أيضاً

عدد من رؤساء الدول يبعثون ببرقية تهنئة للحكومة الاثيوبية بمناسبة ذكري ال28 من مايو

انور ابراهيم اثيوبيا – اديس بعث عدد من رؤساء الدول رسائل تهنئة للرئيس الدكتور ملاتو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.