الرئيسية / مقالات / متي العودة الي دنكاليا؟…. خاطرة

متي العودة الي دنكاليا؟…. خاطرة

دنكاليا أرض العفر والعفر قوم عظام في تاريخ قرن افريقيا فقد سجل لهم التاريخ دفاعهم عن الديار والدين ضد الغزاة والمستعمرين, يعرفون بتثبتهم بارضهم وببعضهم البعض ,شاركوا في تحرير ارتريا حتي نالت استقلالها سنة1991, ولكن بعد ذلك التاريخ تغير حال العفر في دنكاليا من سي الي أسوء, فقد تناقص اعداد العفريين بسبب التضييق والخنق الذي يتعرض الانسان في ارتريا من قبل نظام اسياس افورقي, تناقص اعداد العفرين بسبب الهروب الجماعي للشباب والشابات الي خارج الوطن من ظلم النظام, وهكذا هيمن اسياس وزمرته علي الساحة الوطنية فقد فرض اللغة التجرنية كانها امر واقع, حتي بدء كثير من الشباب بترك لغتهم الام (العفرية) واستخدام اللغة التجرنية في حياتهم اليومية , وانا هنا لست ضد اللغة التجرنية وانما ادعو الي عدم تغييب ثقافة ولغة الاخر وعدم القضاء علي كينونة الاخر, وكينونة العفر في خطر في ارتريا ان لم يتحركوا سيصبحون خبر كانوا في ارتريا, المواليد في تناقص والصحة العامة مدمرة والتعليم الجامعي وحتي الثانوي مربوط بالخدمة الوطنية مما يودي الي فشل اجباري, الوضع الاقصتادي كارثي , كل القوميات الي الهاوية في ارتريا بما فيهم العفر, والسوال المطروح هو  , هل كل  العفريين يعرفون عن حال اخوانهم في ارتريا؟ اذا ماذا يجب علي العفر ان يفعلوه للتصدي لهذه الافعال الاجرامية التي تستهدف وجودهم وتاريخيهم؟؟

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Saganto maqne

شاهد أيضاً

كيف تلاحق إدارة بايدن النفوذ الصيني في إثيوبيا؟

يُعد المجال التكنولوجي من أهم ساحات النزاع بين الصين والولايات المتحدة، فإدارة “بايدن” مثل إدارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.