الرئيسية / الأدب والفنون / ما ذنبنا نحن العفر؟

ما ذنبنا نحن العفر؟

ما ذنبنا أيها العرب؟

ما ذنبنا في حربكم؟

ما ذنبنا نحن العفر؟

ولما يموت رجالنا ونساؤنا؟

ولما يموت شبابنا وشيوخنا؟

في البحر يقصف شعبنا

في البر يذبح أهلنا

لا المملكة تري موتنا ودماءنا

ولا ”الجزيرة” تجيب خبر

كل المآسي نراها في قنواتكم

الا مآسينا الحزينة يا عرب

أين العدالة يا خليج؟

ما ذنب صياد العفر؟

ما ذنب صياد فقير بائس؟

ما ذنب شعب مضطهد؟

هو في الجنوب في السجون

هو في إثيوبيا مضطهد

كل الطغاة ضدنا يا عرب

وطغاتنا أحبابكم

ونظام غيلي عدونا،من زمان

وسلاحه من الخليج

والنفط يأتيه مجان

والمال يأتيه مجان

ويقول نحن عدوه

كل الخليج معاه في إذائنا

ما ذنبنا يا مسلمين؟

ماذا فعلنا بربكم؟

هل نحن من شيعة صالح؟

وهل ”التشيع” كفر يا عرب؟

أنا لست شيعي،ولا سني يا عرب

أنا مسلم لا أنتمي لمذاهب تتقاتل

ولما القتال بإسم دين حبيبنا ورسولنا؟

هل حلل الفرقان قتل الأبرياء؟

أفأنتم أصحاب الهداية لتقتلو؟

أم أنكم وكلاء رب العالمين؟

هل قال رب العالمين ” إقتلوا “؟

القتل في فرقانه محرم

الظلم في قرآنه محرم

ولما القتال بإسم رب العالمين ودينه؟

ماذا فعلنا بربكم يا إخوتي؟

ما ذنبنا نحن العفر؟

لنا ربنا وهو العزيز المنتقم

إبراهيم علي

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Ibarhim Ali

شاهد أيضاً

اللهم أرحم أرواحا صعدت اليك

شيع العفر في جمهورية جيبوتي كوكبة كبيرة من المثقفين والمناضلين بين شهر ابريل وماي!وبرحيلهم خسر الوسط …

تعليق واحد

  1. حسن بن محمد العمرى

    يا استاذي ماذا عسانا ان نقول أو نفعل نحن من أمة أصبح عاقلها ابكم وقويها أعمى ومحتالها ثرثار وقبيلتها أمة وهذا هو حال أمتنا العربية إلى متى …اخي علينا انلا نفقد الأمل لعل وعسى الجيل القادم ياخدون العبرة من تاريخ آبائهم الدامي والأسود ويعيدوا للأمة مجدها وكرامتها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.