الرئيسية / مقالات / الانسان هو الانسان 

الانسان هو الانسان 

انا عفري وانت صومالي وذاك حبشي او عربي …لايهم لقب القومية او القبيلة …وتلك ألقاب غايتها التعارف والتواصل ….المهم هو عناق القلوب للقلوب …واعتراف العقول بالمساواة بين البشر …بل لا يكفي الاعتراف والترديد لتلك الشعارات الجوفاء…ولكن يجب ان تظهر وتتجلي المحبة الفعلية بين المواطنين ولن تظهر تلك المحبة الصادقة ،الا باالتجرد من التعصب الاعمي للقومية والقبيلة وان نحكم العقل والمنطق والضمير قبل إصدار الحكم علي اي شخص … ولكن مجتمعاتنا تنهشها العنصرية والتفرقة علي أساس القبلية والطبقية …في كل شارع وفي كل زاوية تسمع وتشاهد كلمات تعصب وتفاخر علي أساس القومية والقبلية ….يحدث ذلك رغم ان النفوس تصاهرت وتزواجت والدماء انصهرت فيما بينها ..هذه عفرية وبعلها صومالي وتلك صومالية وزوجها عفري …وهذه حبشية وهذا عربي …ينجبون أبناء وأولاد يتحدثون تلك كل اللغات التي ذكرتها … لكن رغم الاختلاط والانصهار هناك مشكلة ومرض ينهش جسدنا النحيف الهزيل …الاا وهو مرض العنصرية والعصبية القومية …الفقر والفاقة تلتهم لحمنا وعضلاتنا. والعنصرية والتعصب تاكلان عقولنا وقلوبنا …اذا كانا العقل وألقلب مصابين باسواء الأمراض كيف سينتج طييبا ..؟؟..وإذا كان اللسان يخرج سما والعضلات ينهشها الفقر والفاقة …!!! كيف سينمو الوطن ويزدهر …….أنال من هذا لمجرد انه من قومية اخري وحتي ولو كان طيبا وصالحا في المجتمع …امدح هذا وارفع من شانه ولو كان طالحا وفاسقا لمجرد انه من قوميتي او قبيلتي …!!! ذلك هو التخلف والانحطاط بعينه ……..تعاليم نور الاسلام ….الصدق ..الأمانة .. حسن الخلق ..الورع … ..لا تدابروا ولا تنافروا …المحبة كل هذه المعاني …..وغيرها …بقيت محفورة علي أوراق الكتب تملأها الغبرة والتربة ونورها لم يصل الي قلوبنا …نحن سمحنا لوصول الغبرة والأوساخ ومنعنا النور من أنفسنا …وبالتالي. تري. الغش والفساد والانتهازية في كل مكان …لا رحمة ولا شفقة ..،بين البشر …..نحتاج الي قيادات تدعو ا الي محاربة هذه الأمراض …نحن بحاجة ملحة الي كل شخص ضد هذا الداءالخطير …نتمنا من وسائل الاعلام المختلفة وضع برامج تحث علي المحبة والمساواة لتغرس في الأجيال الناشئة معاني الانسانية والمساواة حتي تكبر الأجيال وهي تعي ان اللون وأسماءااقومية والقبيلة مجرد عنوان الانسان ليس مضمونه ليكن مضمون الانسان حسن الخلق ………لكي يعرف البشر ان الانسان هو الانسان يسمو بخلقه الطيب .لا باسم قوميته ….ليرتفع الوطن ويزدهر بالانسان الخلوق الراقي 

ابو علي ساغنتو

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Shefa Alafari

شاهد أيضاً

اثيوبيا تحترق.. تهريب اسلحة خفيفة وثقيلة الى اقليم الصومال بإثيوبيا عن طريق ميناء بربرا

افادت مصادر مطلعة لجريدة السلام ، ان سفينة ، محملة بالاسلحة والذخائر المهربة رست يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.