الرئيسية / اخبار / أخبار جيبوتي / من يعزي ويواسي الشعب العفري في حزنه ؟

من يعزي ويواسي الشعب العفري في حزنه ؟

إقتحمت الشرطة الجيبوتية الأحياء التي يسكنها العفريون بدون اي مبرر او سند قانوني  ،حيث  الشرطة الجيبوتية والدرك الوطني قاما بمحاصرة الأحياء وثم تم قطع الانترنت من الجهات المعنية وثم قامت الشرطة باقتحام الأحياء عنوة دون ان يكون لها هدفا مشروعا او مبررا قانونيا ، سوي ، انها ارادت استفزاز الشعب المسكين لاستدراجه ثم قتله بدم بارد ، ونفذت الخطة المرسومة وزهقت النفوس البريئة وحرقت المساكن علي ساكنيها. وكانت ملامح علامة الانتقام واضحة علي وجوه الشرطة التي كانت متحمسة للاقتحام وفتح النار علي كل شخص في الشارع ، وتمثلت صورة قايد الشرطة الجيبوتية وهو يطلق النار  علي النساء والشباب علامة فارغة وكشف ذلك المشهد ان الموضوع متعلق بالانتقام لما حدث في اقليم العفر في اثيوبيا بين العفر والعيسي ، وعادة قايد الشرطة يقوم بقيادة افراد الشرطة ويضبط تهورهم وتحركاتهم ، ولكن قايد الشرطة الجيبوتي اخدته الحمية الجاهلية ولم يستطيع إخماد حب الانتقام التي تشتعل في صدره وتسبب  قتل ارواح مسكينة، ومن المفارقات العجيبة والصدف العجيبة هي  بينما كانت تقوم الشرطة الجيبوتية بحرق المساكن علي ساكنيها وفتح النار علي المواطنين  ،بينما كان وزير الخارجية الجيبوتي محمود علي يوسف بتعزية ومواساة الشعب التركي نتيجة لحرائق الغابات التي تسببت في وفاة عدة اشخاص ،تصادف الحادثان والتعزية كانت للشعب التركي اذا من يقوم بمواساة الشعب العفري؟؟

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Saganto maqne

شاهد أيضاً

خطوة اخري ناجحة للديمقراطية الصومالية

يوم الاحد الماضي ال 15 من شهر مايو  2022 , تم انتخاب. الرئيس حسن شيخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.