الرئيسية / اخبار / أخبار إثيوبيا / 8000 قطعة سلاح اهدتها مصر لجيبوتي تهرب الى اثيوبيا

8000 قطعة سلاح اهدتها مصر لجيبوتي تهرب الى اثيوبيا

استقبل رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله ، يوم الخميس الماضي  في العاصمة جيبوتي ، نظيره المصري المشير عبد الفتاح السيسي  في زيارة رسمية تم الاعداد لها  سرا قبل شهر من الزيارة من قبل جيبوتي . 

ناقش الجانبان عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك ، كما استقبلت جيبوتي مساعدات ، ووعد  الرئيس المصري ببناء مستشفى وإنشاء منطقة لوجيستية مصرية وربط الموانئ، والتعليم والتعليم العالي، والصحة بما يتضمن التنسيق حول مشروع إنشاء مستشفى مصري في جيبوتي بالتعاون مع وزارة الصحة الجيبوتية، وبناء القدرات، والصيد البحري والثروة السمكية، والطاقة والبترول والغاز الطبيعي، والإسكان وتشييد الطرق، والسياحة، والبنوك، ومكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.

في 17 مايو هبطت طائرة مصرية  كانت تحمل شحن من مواد وسيارات الى جانب ذلك كانت تحمل 8000 الف قطعة من مختلف الاسلحة  الخفيفة منها الكلاشنكوف الروسية  M16  الامريكية والرشاشات من نوع  PKM . 

واقال مصدر مطلع لجريدة السلام ان جزء من هذه الاسلحة  سلمتها السلطات الجيبوتية الى  500 شخص من  المليشيات والمرتزقة الذين كانوا   تتدربون على الاراضي الجيبوتية والتي كانت تعدهم للدخول في الحرب الدائرة باقليم العفر بين قبائل عيسا عشيرة الرئيس الجيبوتي و سكان المنطقة العفر القاطنين بجنوب الاقليم  وأضاف المصدر ان مصر ربما لا تعلم ان جزء من هذه الاسلحة تذهب لاثارة للحرب الاهلية بين العفر والصومال . 

في 28 أبريل 2021 ، وصل اللواء محمد زكي وزير الدفاع المصري ورئيس أركان الجيش المصري بالإضافة إلى ضابطين سودانيين   برتبة لواء وعقيد سراً إلى جيبوتي الساعة 10 مساءً ، تمت الزيارة باستخدام طائرة الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله.

في اليوم التالي ، 29 أبريل ، استقبل رئيس الدولة الجيبوتي محمد زكي وقائد الجيش المصري وكذلك الضابطين السودانيين ، وانضم إليهم  لاحقًا  الجنيرال زكريا شيخ إبراهيم رئيس الأركان الجيبوتي وحسن سعيد خيري   رئيس  المخابرات جيبوتي  كلاهما من عشيرة الرئيس اسماعيل عمر جيلة ، 

بعد أن ناقش الرئيس الجيبوتي مع رئيس الاركان ورئيس جهاز  الامن والضيوف من مصر والسودان  البنود السرية  للاتفاق  ، دعا الرئيس  إسماعيل عمر وزير الدفاع الجيبوتي حسن عمر محمد (عفري)  للانضمام إليهم،  لتقديمه إلى مضيفيه  ووطلب منه  إطلاع الضيوف من منطقة داميرجوج الواقعة على بعد 7 كيلومترات جنوب شرق العاصمة حيث تزمع مصر بناء القاعدة اللوجستية . وتمت زيارة المكان من قبل الضيوف وبصحبة رئيس جهاز الامن و التوثيق (المخابرات) حسن سعيد ورئيس الاركان زكريا.

فكرة منح القاعدة اللوحستية لمصر هي فكرة الرئيس  إسماعيل عمر و بالفعل تم تقديم الأرض كمنحة لمصر حتى يتمكنوا من بناء قاعدة عسكرية مع  منفذ على البحر ومكانية بناء مدرج  للطائرات .

 في 13 مايو 2021 ، رست سفينة مصرية في ميناء جيبوتي تحمل على  متنها 3000 شخص من الجنسية ، بينهم 2000 جندي سيتم تكليفهم ببناء معسكر داميرجوغ الك مصروي العسكري . بالإضافة إلى  حملتن السفينة  مواد  للبناء.

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Hassan Saidkhiere

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.