الرئيسية / مقالات / أين هو صوت الشعب العفر في جيبوتي

أين هو صوت الشعب العفر في جيبوتي

نظام القمع والإرهاب إختطف يوم الإثنين الماضي المعارض الجيبوتي بركت علي عدوم في أديس أبابا،كما إختطف قبله الطيار فؤاد يوسف علي الذي يعذب حاليا في سجون حكومة غيلي. وهذا النظام يذكرني بتصرفاته الغشيمة بنظام العقيد الليبي الذي كان يختطف معارضيه في لندن والقاهرة وتونس!!! جند نظام غيلي كل طاقاته لملاحقة كل من يقف في صف المعارضة،في أي وقت،وأينما كان!وكان السيد بركت علي عدوم نشطا في بعض المنابر الإعلامية المعارضة لسياسة غيلي الذي يحكم بالنار والحديد.ونظام أديس أبابا تواطئ مع النظام الجيبوتي المتهم الأول لإختطاف الشاب بركت علي عدوم،واعتقال بركت في العاصمة أديس أبابا رغم تبرئته أمام المحكمة الإثيوبية يسئ الي سمعة نظام آبي أحمد والقضاء الإثيوبي الذي لم يعترض علي نقله نحو جيبوتي مساء يوم الإثنين الماضي.ونظام آبي لم يختلف كثيرا عن نظام التيجراي الذي كان يسلم المعارضة الجيبوتية لنظام جيبوتي سابقا.العنصر الذي يتحكم في مقاليد الحكم في جمهورية جيبوتي لم يعد يستوعب كلمة المعارضة،وهي غير مرحبة به لا في الداخل ولا في الخارج..ونجح نظام غيلي في تكوين عصابة تطارد المعارضة كما نجح في تكوين نظام قبلي،وجيش قبلي وأمن قبلي وإدارة قبلية تابعة لعشيرة سيادة الرئيس!وليس رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد الوحيد الذي وقف الي جانب نظام جيبوتي،وسبقه نظام ميلس وهيلي ماريام داسالين!وإثيوبيا ظلت علي إمتداد أربعين عام الحليف الإستراتيجي لنظام جيبوتي القمعي الذي يحكم منذ 1977.تجاوز حجم جيبوتي مساحتها الصغيرة،فجيبوتي بوابة إثيوبيا،ومن موانئها تخرج البضائع الإثيوبية وهي شريان الحياة بالنسبة لإثيوبيا وشعبها الذي يتجاوز عدده 120 مليون نسمة.أين هو صوت الشعب العفر الذي ينتمي إليه الشاب بركت علي عدوم،إبن مدينة أبوك الواقعة في شمال البلاد؟

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Ibarhim Ali

شاهد أيضاً

التوازن بين الدنيا والآخرة

الأنظمة القمعية تزرع البلبلة في عقول المجتمع،وكل واحد منا منشغل بنفسه وعمله ورزقه وداره،وما عدي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.