الرئيسية / مقالات / التوازن بين الدنيا والآخرة

التوازن بين الدنيا والآخرة

الأنظمة القمعية تزرع البلبلة في عقول المجتمع،وكل واحد منا منشغل بنفسه وعمله ورزقه وداره،وما عدي ذلك لا يهمنا بتاتا!وطريق الحق بالنسبة لنا،هو بإتباع مذهب سيدنا!وهو الوحيد الذي يؤدي الي نعيم الدنيا والآخرة!هكذا يفكر النظام ومن معه.والإنسان عندنا منشغل بالهم الشخصي!الي حد اننا غير قادرين علي التفكير بما يجري حولنا في الوطن.ولا يغضبنا الا ما يغضب سيدنا (…..)عليه السلام.وقد نقيم له في المستقبل مقاما يليق بشخصه مثل مقام الأولياء والصالحين،بعد الرحيل طبعا،إن رحل.وهل نستطيع أنا وأنت،أن نفكر بعقلنا،لا بعقل سيدنا (….)الذي لم يعد يفكر الا بمصالحه الشخصية،وذلك لنتحرر من القيود والتبعية الحزبية؟اليس من الضروري والمهم التوازن بين الدنيا والآخرة؟وعندما حلت (الأنا) مكان الجمع،فقد الإنسان مثلا أخلاقية أرقي من عنجهية (الأنا)الأعلي.وهذا ما جعل مجتمعنا كخرفان في الحزيرة تنتظر ما يقدم لها من العلف،وتتكاثر كالفطر والنمل وحشرات الأرض.!دخيلك الهي!وجمعة مباركة.

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Ibarhim Ali

شاهد أيضاً

إمدح بصدق،وإبتعد عن التطبيل

Inah’afih ayro! _____________ Aff le marak,ken aff elle yaakumem manna?! _____________ تقرر الإحتفال باللغة العفرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.