الرئيسية / مقالات / الخلاف الطويل يعني: أن كلا الطرفين علي خطأ.

الخلاف الطويل يعني: أن كلا الطرفين علي خطأ.

إذا كان للأحزاب السياسية المعارضة هدف واحد في جمهورية جيبوتي،يا تري ما الذي حال بينهم وبين الوحدة للتخلص من الحزب الحاكم الذي جعل من الوطن كيوشك صغير تابع لفرد واحد؟وإذا كان التخلص من اللصوصية والقبلية والديكتاتورية،هو الهدف الأول لكل القوي السياسية الجيبوتية،فلماذا الإنقسام والتناحر في مبارز القات؟ولكي يتراجع النظام عن ظلمه وإستبداده للشعب،فعلي المؤمنون بالديمقراطية والحرية والعدالة الإجتماعية أن يضعوا حدا لخلافاتهم،لكي يترسخ الفكر الوحدوي عميقا في حياة الشعب وفي داخل الأحزاب وفي مبارز القات المنتشرة هنا وهناك.فإن ذلك يتطلب توحيد الصفوف العفرية أولا والعيسية ثانيا والعربية ثالثا،في أطر مناسبة لتعود المؤسسات الحكومية التي يسيطر عليها الأفراد بيد نظام ديمقراطي منتخب يضم كل المؤمنون بالديمقراطية والوطنية والعدالة الإجتماعية.والنظام الحاكم يعمل ليل نهار بكافة الوسائل علي إضعاف نفوذ المعارضة،بوضع بعضهم في وجه البعض الآخر،ونجم عن هذه الدسائس والأساليب “الخلافات” بين المعارضة العفرية المعروفة ب ARD! الحفاظ علي الوحدة الوطنية يتطلب علي أكبر قدر من الحكمة علي ترك الخلافات ليتفرغ الجميع لما هو أهم من الخلافات والآنانية.والخلاف الطويل يعني: أن كلا الطرفين علي خطأ،كما قال الفيلسوف الفرنسي فولتير.

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Ibarhim Ali

شاهد أيضاً

لماذا أصبح قادة العفر،مثل قطط تتغذي بصغارها؟!

المناضلين العفر في الميدان شجعان وأبطال،لكن السياسيين الذي يمثلون الثوار في جملتهم أقل مما كنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.