الرئيسية / مقالات / هل هناك من هو أعظم من النبي محمدا؟

هل هناك من هو أعظم من النبي محمدا؟

بالرغم من أن فرنسا دولة كبيرة وعظيمة،الا أن تصرف رئيسها الطرطور نال من مقامها كدولة ديمقراطية يحترم فيها حقوق الإنسان.وعرفنا فيما سبق ومن خلال كبار الكتاب رأي الفرنسيين السابقين بمحمد عليه أفضل الصلاة والسلام.ومن هذه الآراء أقدم لكم رأي لامارتين المفكر الفرنسي الكبير الذي قال:محمد هو النبي الفيلسوف الخطيب المسرع المحارب قاهر الأهواء وتساءل هل هناك من هو أعظم من النبي محمدا؟الم يقرأ السيد ماكرون لمارتين إن لم يقرأ القرآن الذي قال عن محمد عليه أفضل الصلاة والسلام “وكان خلقه القرآن”؟وقال عنه جورج ايرفنج الديبلوماسي والأديب الأمريكي أيضا :حتي في أوج مجده حافظ محمد علي بساطته فكان يكره إذا دخل حجرة علي جماعة أن يقوموا له أو يبالغوا في الترحيب له”هذا هو خلق محمد إبن عبدالله يا سيد ماكرون إن كنت جاهلا ولم تقرأ بعد.وما نرآه اليوم في فرنسا هو نوع من الهرج والحقد،إنه دليل إنحراف أخلاقي وأدبي وإنساني.وقد تعرض الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم سابقا لمثل هذه الإبتلاءت والتجاوزات.فإبراهيم عليه السلام ألقي به في النار،وإسماعيل عليه السلام تعرض للذبح،ويونس عليه السلام التقمه الحوت،ويوسف عليه السلام ألقي به في البئر،وعيسي عليه السلام تآمر عليه قومه ليصلبوه،ومحمد خير خلق الله عاش الوانا عديدة من البلاءت والمحن.وها هي تتجدد المحن وتظهر في أبشع صورها في فرنسا.وفي النهاية ننصح الطفل المدلل في شانزاليزي أن يقرأ للكتاب الغربيين ليدرك من هو محمد إبن عبدالله.إقرأ لمارتين وليو تولستوي يا سيد ماكرون،لعل وعسي تستفيد وتخمد نار الحقد المشتعلة في شراين قلبك يا سي ماكرون.

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Ibarhim Ali

شاهد أيضاً

لماذا أصبح قادة العفر،مثل قطط تتغذي بصغارها؟!

المناضلين العفر في الميدان شجعان وأبطال،لكن السياسيين الذي يمثلون الثوار في جملتهم أقل مما كنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.