الرئيسية / مقالات / الضمير هو صوت الرب.

الضمير هو صوت الرب.

دولة الكويت عظيمة بقادتها،كبيرة بمواقفها الإنسانية والسياسية،دولة الكويت صغيرة بمساحتها،لكنها كبيرة بعطائها،وحبها ودعمها للقضايا العربية والإفريقية والإنسانية.دولة الكويت ثابته في مواقفها،ومواقفها تدل علي حكمة قائدها الراحل الكبير الشيخ صباح الأحمد.دولة الكويت،دولة المواقف،دولة الحق والعدالة والديمقراطية،دولة الكويت هي الوحيدة التي أعلن برلمانها دعم الفلسطينيين،ودعم قضية القدس،في الوقت الذي مات فيه ضمير القادة،قادة العرب، إبتداء من مصر،وإنتهاء بالمملكة التي يغازل ملكها وأميرها الكيان الصهيوني الذي يحتل أرض فلسطين.يقول الكاتب التركي بيجان شاهين في كتابه التسامح من قيم الليبيرالية:إن الضمير هو صوت الرب في داخل صاحبه،وهذا الصوت يعرفه ويميزه الإنسان الذي يحمل هذا الضمير. ومن يخرق مقتضيات هذا الضمير يعتقد حتما بأنه يخرق قانون الرب،ولذلك فإن أي عمل نعتقد بأنه عصيان لقانون الرب لا بد أن يكون عملا يكره الرب،أو يزدريه،وكلاهما من الأعمال الشريرة بإعتراف البشرية قاطبة.”وموت الشيخ صباح الأحمد،هو موت الضمير العربي الذي كان يأبي الإنحناء في وجه المغتصبين لحقوق العرب في أرض فلسطين المحتلة. وفي الختام نقول:اللهم يمن كتابه،ويسر حسابه،وثقل بالحسنات ميزانه،وثبت أقدامه علي الصراط،وأسكنه في جنات تجري من تحتها الأنهار.

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Ibarhim Ali

شاهد أيضاً

وإنا علي آثارهم مهتدون.

الذين يتابعون السياسة الجيبوتية ويفهمون من هم اللاعبين الأساسيين في الميدان،يستطيعون قراءة ما تبقي من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.