الرئيسية / مقالات / زمن الصحافة المصلحجية

زمن الصحافة المصلحجية

أسوأ كاتب في الدنيا هو ذاك الكاتب الذي يكتب عن أمريكا ودول الغرب،بينما الإنسان في وطنه مهان!وأساتذة الجامعات في السجون يعذبون ويهانون ويقتلون!والصحفيين يذبحون!دخيلك الهي!عدم الكتابة عن مثل هذه الجرائم جريمة لا تغتفر.والأقلام السعودية سخرت صحفها وإعلامها لتزوير الواقع،واقع اليمن مؤلم،هناك مذابح مريعة بحق اطفال اليمن ونساء اليمن،ولا نري كاتبا سعوديا يقول:لماذا يقتل أطفال اليمن؟ولماذا الحرب علي اليمن؟وما دخل السعودية في اليمن؟وللسعودية قدرة قوية علي تدمير اليمن واليمنيين!وكأن اليمن وشعب اليمن أعداء للمملكة!ورغم القمع الشديد الذي يتعرض له اليمن،ورغم الخطورة التي جلب عدوان السعودية علي اليمن،لا نري كاتبا يحس بألم أطفال اليمن!مؤسف جدا أن يفكر الكاتب بإرضاء الحاكم علي حساب إنسان مظلوم مقهور.نحن في زمن الصحافة المصلحجية،وهي في الغالب لا تكتب الا عن أمور لا تهم مجتمعها،لا عن قريب،ولا عن بعيد.وماذا عن موت الناشط الحقوقي السعودي البارز الدكتور عبدالله الحامد الذي أعلن وفاته يوم الخميس الماضي؟الله يرحمك يا دكتور عبدالله ويسكنك في العليين مع الذين أمنوا وعملوا الصالحات…إنا لله وإنا إليه راجعون.

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Ibarhim Ali

شاهد أيضاً

فاليكن هدفنا توحيد الصف العفري،لا تشتيته.

يميل بعض الشباب في التواصل الإجتماعي الي وسم بعض الإعلاميين بالقبلية لتشويه سمعتهم وتحريض بعض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.