الرئيسية / مقالات / ابراهيم علي / ماذا نصنع بهذه الجماعة؟

ماذا نصنع بهذه الجماعة؟

الثائر العفري لم يعد يتذكر ماضيه! فقد ذاكرته،ومحي كل ما كان قبل 1994! بما فيه التاريخ! تاريخ الثورة! بما فيه الثوار،الأحياء منهم والأموات! كل الثورات في العالم تتذكر ماضيها،وتكرم قادتها،وتترحم علي شهدائها! ما عدي الثورة العفرية التي فقدت ذاكرتها كمريض دخل في الغيبوبة! الثورة العفرية قضت علي ثوارها وقادتها وقضيتها بعد مفاوضات أبعا!!! وهل سمعتم عن ثورة تشبه ثورتنا؟وهل سمعتم عن ثوار يشبهون ثوارنا؟وهل سمعتم عن ثوار ماكرين وخادعين مثل جماعتنا؟! قرر ثوارنا القضاء علي ثورتهم وثوارهم وقضيتهم وشعبهم! كفر ثوارنا علي مبادئ الثورة وأدبياتها! والسؤال الذي يطرح نفسه هنا:كيف ستكون نهاية هؤلاء البشر؟وماذا سيكتب عنهم التاريخ غدا؟ومتي ما يكون الثائر نرجسيا،يكون مؤذيا ومدمرا لنفسه ولوطنه وشعبه..ولم تترك جماعة أبعا للثورة والثوار وقادتها وشعبها غير المهانة والذل والفقر والظلم! وجراح بعض الثوار ما زال ينزف الدم والقيح في جمهورية جيبوتي طولا وعرضا.وإذا ذهبت الي الغرب تجد المناضل الكبير طويلان ينذف،وإذا ذهبت نحو الشمال هناك البطل نوح!وللأسف الشديد أصبح بعض الثوار في خدمة الجلاد ونظامه وحزبه،ووضعوا كل إهتماماتهم وتركيزهم علي الركن المهني والمادي! لذلك تجدهم لا يبالون بمآساة شعبنا في محافظة أوبنو وجوبعد وحنلي وعسعيلا وأبوك وتاجوراء! وهل رأيتم أحدا يشكو من الظلم من جماعتنا؟ يا تري ماذا نصنع بهذه الجماعة؟ أنضربها؟فلا يوجعها الضرب،أنشتمها؟ولا هي تبالي..وتصرفات نظام غيلي معها أسوأ من الضرب والشتم،ومع ذلك لا تبالي،بل ترقص أمامه ليل نهار،كراقصة تقبض علي حساب مؤخرتها!! دخيلك الهي

بقلم:إبراهيم علي

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Ibarhim Ali

شاهد أيضاً

La Trahison des Clercs

الناس في جيبوتي ينتظرون السماء لتحارب نيابة عنهم،لكن متي كانت السماء تحارب نيابة عن البشر،وإذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.