الرئيسية / تقارير وحوارات / غريفيث يرحب بمبادرة الحوثيين،وتنظيم إخوان اليمن يهدد السعودية والإمارات،.بينماطارق عفاش يدعوالرئاسة لإعلان إنهاء إتفاق ستوكهولم.

غريفيث يرحب بمبادرة الحوثيين،وتنظيم إخوان اليمن يهدد السعودية والإمارات،.بينماطارق عفاش يدعوالرئاسة لإعلان إنهاء إتفاق ستوكهولم.

عبدالرزاق الباشا

منذ ركض ممثل الأمم المتحدة(مارتن غريفيث)لحل الأزمة اليمنية، قدم إحاطته لمجلس الامن الدولي هذة المرة من الرياض عبر الدائرة الإلكترونية،.وجاء أهم ما فيها، ترحيبه بمبادرة الحوثيين، لوقف جميع عملياتهم العسكرية،والإفراج عن عشرات الأسرى من طرف واحد،وبعض الاطروحات التي لم تتبن حل القضية اليمنية.

وفي نفس الزمن والمكان، شهدت (جدة)السعودية حراكاً سياسياً، بين المجلس الانتقالي المدعوم إمارتياً،الشريك الفاعل في التحالف العربي،. وحكومة الشرعية المسيطر عليها حزب الإصلاح ( تنظيم جماعة الإخوان المسلمين في اليمن ) ذلك الحراك الذي تبنته العربية السعودية، لحلحة خلاف عدن مؤخراً،.والذي كان من المفترض حسب تصريحات الناطق الرسمي للقوات المشتركة في الساحل الغربي (وضاح الدبيش )انه تم الإتفاق بين الطرفين( حكومة الشرعية والمجلس الانتقالي يوم الخميس المنصرم) والمح إلى بعض من بنودها المبشرة بمصالحة شاملة بين الطرفين.
لكن من الواضح أن حكومة الشرعية المسيطرعليها جناح حزب الإصلاح أعاق ذلك الإتفاق،.من خلال وضع شروط تعجيزية على طاولة المفاوضات التي تقودها السعودية، أولهما :إضافة بند يمنحهم حصانة من أي مساءلات أو ملاحقات قانونية مستقبلاً.
والثاني :إضافة بند إعتماد الحوار الوطني ومخرجاته كمرجع أساسي.
قابله رفض قاطع من وفد المجلس الانتقالي،.كونهما يفرغان القضية الجنوبية من محتواها السياسي والحقوقي؛ فضلًا عن كونهما لا يمثلان شروطًا أو مرتكزات واقعية يمكن البناء عليها لحل الأزمة اليمنية والقضية الجنوبية بشكل أساسي.

-حتى جاء الرد بالتهديد المباشر للملكة العربية السعودية من القيادية في حزب الإصلاح الأستاذة/ توكل كرمان- الحائزة على نوبل للسلام -على صفحتها الرسمية تويتر، بالقول إنه “مثلما أجبرنا الإحتلال الإماراتي على الإنسحاب من البلاد أو يكاد، سنجبر الإحتلال والوصاية السعودية وسنطردها شر طردة”
حسب قولها.
-ليكون الرد الأقوى على تلك التغريدة لكرمان من ميدان الساحل الغربي على لسان( طارق عفاش)قائد حراس الجمهورية
الذي دعا الرئاسة اليمنية القابعة في الرياض -إعلان إنتهاء إتفاق (ستوكهولم) كي يخوض معركته الواقفة على أبواب ميناء الحديدة،.وكذا تحرير تعز بالكامل بدلاً من
إستجداء الحوثي لفك المعابر،حسب تصريحه.

-لم تتوقف قوات الشرعية المسيطر عليها حزب الإصلاح ( تنظيم الإخوان في اليمن ) بالتهديد المباشر على لسان القيادية في حزب الاصلاح (كرمان)،.فقد باشرت بحرب مباشرة (قوات الشرعية)مع قوات المجلس الانتقالي،.وشنت هجوماً يوم الخميس 17/10/2019بهدف السيطرة على مبنى الأمن العام لمديرية أحور (أبين )معلنة بوضوح عدم رغبتهم في الوصول إلى إتفاق (حوار جدة)الذي كان من المفترض التوقيع على مسودته يوم الخميس.
**************

نقف هنا عند كل التداعيات السابقة،لنرمي بها كحجرٍ يتدحرج من أعلى ققم المحللين السياسيين ،لدى كل طرف من أطراف النزاع، ليدلي كل بدلوه.
**لنبدأ أولا ً من موقف (أنصار الله) الذين وضعوا إحاطة (غريفيث) الأخيرة في مشرحة تحليلاتهم،.
وكان أول رد من أمين سر المجلس السياسي الأعلى “ للحوثيين ” (ياسر الحوري) في تصريح لقناة “الميادين اللبنانية- إن الإحاطة أمام مجلس الامن شكلية لاغير،.واعتبر (الحورس) أن التعاطي مع مبادرة صنعاء فيه نوع من التشتت والإرتباك لدى المبعوث الأممي ”.وقد أيّد هذا الطرح البعض من المحللين السياسيين (لأنصار الله) مضيفاً أن كل ذلك التشتيت هو إلهاء أنصار الله من معركة( الساحل الغربي) التي يرتب لها التحالف .

ليتوافق هذا السيناريو مع من وصفوا «اتفاق استوكهولم» بأنه ولد من رحم المستحيل،.
وقرأ إحاطة (غريفيث )الأخيرة بأنها تعطى مؤشراً مؤلم بأن البلاد قادمة على شيءٍ لا يطمن ،.عندما قال غريفيث:
– إن الحكومة اليمنية ينبغي أن تعود بسلام وسلطة إلى عدن،
– كان يأمل في إعلان إتفاق جدة.
– هناك بارقة أمل ولكنها ضعيفة وهشة للتوصل إلى حل للأزمة اليمينة.
وهذا تأكيد من (غريفيث) أن البلاد ربما ستخوض معركة جديدة لكن هذة المرة ستكون ضد قوات حزب الإصلاح المتغطي بجلباب الشرعية في مأرب وبقية المحافظات الجنوبية التي يطلقون عليها محررة،.
إضافة إلى معركة خاطفة في الساحل الغربي يقودها (طارق عفاش)كما قيل أنه تم تكليفه رسمياً من التحالف أثناء تواجده قبل فترة وجيزة في الرياض، تحت قيادة القوات الاماراتية التي أنسحبت من عدن وسلمتها للقوات السعودية واتجهت إلى الساحل الغربي.

**وهنا وقف معظم المحللين السياسيين أمام إعاقة إتفاقية جدة بين المجلس الإنتقالي المدعوم إماراتياً الموجودة بكل ثقلها في التحالف إلى جانب السعودية ،وحكومة الشرعية المسيطر ،عليها حزب الإصلاح( تنظيم جماعة الإخوان في اليمن ) المتواجدة في الرياض ،.ليؤكدوا أن حزب الإصلاح هو من أعاق إتفاق جدة الذي كان على وشك التوقيع عليه من خلال تجييش إعلامهم الالكتروني،ضد السعودية والإمارات والمجلس الانتقالي ،. وإصدار بياناتهم وتعليقاتهم وتنديداتهم في كل وسائل الإعلام التابعة لهم،. وفتح الجبهة العسكرية المباشرة في (أحور ابين) ومصالحة مباشرة مع الحوثيين من خلال مبادرتهم فتح معابر تعز ومهاجمة( طارق عفاش )الذي ظهر مؤخرا ًمن الساحل الغربي مطالباً الأطراف والقوى إلى توحيد الصفوف نحو الهدف الأوحد لتحرير الحديدة و تعز .

** وهناك من المحللين السياسيين المتخصصين في (تنظيم جماعة الإخوان المسلمين) في العالم يرى أن أي مشروع يدعو إلى مصالحة وطنية يمنية ،.يرى (حزب الإصلاح) يقف له بالمرصاد كي ينفرد بالسلطة الذي ظل يحلم بها فترة من الزمن، حتى جاء التحالف العربي،وقدمها على طبق من ذهب بواسطة الحليف القديم الجديد للسعودية الجنرال (علي محسن الاحمر)متناسين أن حزب الاصلاح مكروه شعبياً،.خاصةً بعد أن قادوا البلاد إلى الهلاك والدمار منذ ما أسموها ثورة (11 فبراير) التي كانت نتاجها طردهم وتشريدهم من اليمن،.ومحظور إقليميا ودولياً،. لكنهم مازالوا يعيشوا التيهان القديم ،والسعي إلى السلطة بشغف من الأبواب المغلقة،.ومن خلال الشوشرة والنخر في أي مصالحة وطنية يمنية تقودها العربية السعودية أو الإمارات المتحدة مع انصار الله- أوالشرعية والمجلس الإنتقالي،.لم ولن يعوا معنى دخول اليمن تحت البند السابع -وأي تصرف تقوم به السعودية أو الامارات يلاقي موافقة وترحيب دولي لأنهما ( السعودية والامارات)تم تكليفهما رسمياً بموجب القرارات الدولية.ليقعوا دائماً في شر أعمالهم( تنظيم الأخوان في اليمن)

**وأخيراً نقف عند المتحاربين وتجار الحروب في اليمن الذين يفتقرون إلى التقارب والمصالحة الوطنية لاهدافهم الذاتية، وتفننهم في صناعة اليمن غير سعيد بشهادة وتقديرات الأمم المتحدة إلى وجود أكثر من 20 مليون يمني في حاجة ماسةللمساعدات الإنسانية.

والله من وراء القصد،
الكاتب والاعلامي
عبدالرزاق الباشا
الساحل الغربي – اليمن

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن المحرر المحرر

شاهد أيضاً

وزير دفاع حكومة صنعاء في زيارته الميدانية يخذر من العواقب إذا استمرت دول العدوان في جرائمها.

جريدة السلام – متابعات خاصة . قام وزير الدفاع في حكومة الانقاذ الوطني بصنعاء اللواء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.