الرئيسية / اخبار / أخبار جيبوتي / تغريم إريكسون 12 مليار كرون لتورطها بالرشاوي بست دول بينها جيبوتي
Ericssons huvudkontor i Kista. Foto: Magnus Hjalmarson Neideman

تغريم إريكسون 12 مليار كرون لتورطها بالرشاوي بست دول بينها جيبوتي

جريدة السلام ، استكهولم  تقرير

شفا العفري

كشف عملاق الاتصالات السوديدي Ericsson ، في وقت متأخر من مساء الخميس علي لسان الرئيس التنفيذي بوري اكهولم ان شركته قد تدفع مبلغا قدره 12 مليار كرونا للسلطات الامريكية  كغرامة على انتهاكات وقع بها بعض موظفي الشركة في عدد من الدول .

وفقا للتلفزيون السويدي  SVT ” ستدفع شركة الاتصالات العملاقة إريكسون وهي واحدة من أكبر الشركات في السويد   غرامات قياسية تصل إلى 12 مليار كرونة سويدية في أعقاب التحقيقات التي أجرتها هيئة الرقابة المالية الامريكية  والبورصة السعودية .

تتعلق التهمة بقضايا  الرشوة في كل من جيبوتي، الصين والسعودية والكويت وإندونيسيا وفيتنام  . وذلك بعد تحقيق إستمر منذ  أبريل 2017.

وتحقيق لجنة الأوراق المالية والبورصة مستمرً منذ عام 2013 ، ووزارة العدل منذ عام 2015.  وبحسب هيئة الرقابة المالية الامريكية ان  إريكسون ارتكبت مخالفات  تعاقب عليها بموجب قوانين الولايات المتحدة في الدول الست .

وفقًا لفريدا برات ، خبيرة  الاقتصاد في الادخار في  شركة Nordnet ،  ” يعد  12 مليار كرونة  ، مبلغ ضخم ، أكثر مما دفعته Telia في تسويتها مقابل الرشاوى في أوزبكستان “.

ويذكر ان Telia هي الاخرى شركة اتصالات سويدية دفعت 7،7 مليار كرونا بعد فضيحة الروشاوي  التي تورطت به  ابنة الديكتاتور الزبكي في  أوزبكستان.

ووفقا  لصحيفة  اكسبريسن قال اكهولم المدير التنفيذي للشركة   ” يجب أن نعترف بأن الشركة قد فشلت في الماضي ، ويمكنني أن أؤكد لكم أننا نعمل بجد كل يوم لبناء إريكسون أقوى ، حيث تشكل الأخلاقيات والقيم  حجر الزاوية في كيفية تسيير أعمالنا

– “أشعر بخيبة أمل إزاء كل شخص انتهك قواعد أخلاقيات العمل لدينا ” يضيف اكهولم .

في نشرة الصحفية الليلية كتبت  اكسبريسن ، حول  إريكسون أن سبب الرشوة المشتبه فيها ربما كان بسبب عدم وجود ضوابط داخلية وأن الشركة لم تستجب للتحذيرات الموجودة .

هذا يعني أن “عددًا محدودًا من الموظفين تمكنوا من التحايل على الضوابط الداخلية لأغراض غير قانونية”.

اتخذت شركة الاتصالات العديد من الإجراءات ، بما في ذلك إطلاق العديد من الأشخاص الرئيسيين في الشركة”  تواصل الصحيفة .

وفي مؤتمر عبر الهاتف صباح يوم الخميس ، أوضح كبير مستشاري إريكسون كزافييه ديدولين  ان عدد 49 شخص من موظفي الشركة  اضطروا إلى الاستقالة على خلفية  التحقيق.

هذا ولم تصرح وسائل الاعلام السويدية عن  اسماء الاشخاص و الشركات المتورطة بالرشاوي  في الدول الست بينها جيبوتي ،  كما ان الدول المعنية، لم تعلق على هذه القضية على حد علمنا حتى الان .

 

 

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Shefa Alafari

شاهد أيضاً

قيتاجو ردا : أبي احمد هو ميكانيكي مبتدئ لم يتمكن من فك براغي السياسة فيجب إنشاء منصة وطنية لتجميع السيارة السياسة .

خلال المقابلة التي أجريت مع السيد قيتاجو ردا  مستشار رئيس اقليم تجراي وزير اعلام سابق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.