الرئيسية / اخبار / أخبار جيبوتي / المعارضة الجيبوتية تُعد برنامجا للانتقال الديمقراطي في اجتماعها بباريس.. تقرير

المعارضة الجيبوتية تُعد برنامجا للانتقال الديمقراطي في اجتماعها بباريس.. تقرير

جريدة السلام – باريس : تغطية صحفية

في مهرجان هيومانتي في باريس ، الجناح الجيبوتي يشهد اقبالا والحاضرون يدعون الى ضرورة البدء ببرامج الانتقال الديمقراطي بجيبوتي .

دعت الجبهة من أجل استعادة الوحدة والديمقراطية ، التي حققت عودة سياسية قوية في مهرجان الإنسانية في فترة 13 و 14 و 15 سبتمبر 2019 ، إلى تجمع حاشد للمعارضة للإلتفاف حول نداء بورجيه الذي عقد في 15 سبتمبر من العام الماضي تحت شعار “من أجل انتقال ديمقراطي في جيبوتي”.

حضرت المهرجان الجبهة من اجل استعادة الوحدة والديمقراطية FRUD مع عدد من نشطاء المعارضة من عدد من المدن في فرنسا (ليون ، تولوز ، رين ، نانت ومنطقة باريس) ، من بلجيكا وهولندا وإنجلترا تضامنا مع رئيس الجبهة ، محمد كدعمي ، علي خلفية الاتهامات التي وجهت له في فرنسا بناءً على طلب جيبوتي بتسليمه. فقد عبر المؤتمرون عن تضامنهم أثناء مشاركته في العديد من المناقشات في الجناح المخصص لفريد FRUD في مهرجان الانسانية .

في مشاركته عند افتتاح قرية موندي في يوم السبت 14 سبتمبر ، الساعة 11 صباحًا ، تحدث باتريك لو هياريك ، مدير صحيفة هيومانتي في كلمته عن الوضع في العالم ، و عن الفضيحة االمتعلقة بتوجيه التهمة للسيد محمد كدعمي ،- وهو لاجئ لمدة عقدين في فرنسا- ، من قبل رئيس جيبوتي ، إسماعيل عمر غيلة الذي طلب تسليمه إلى بلده الأصلي. وأمام حشد من الوفود الأجنبية بما في ذلك سفير الصين، وسفير كوبا في فرنسا ، أعرب باتريك لو هياريك عن دعمه وتضامنه مع رئيس الجبهة ، محمد كدعمي وادان موقف دكتاتور جيبوتي .

وفي ندوة عقدت في الساعة 14 يوم الأحد ، تم فتح حلقة نقاش حول دعم المناضل محمد كدعمي في ستاند سانت دينيس بانيوليت، استنكر زعيم الجبهة كدعمي الجرائم التي ارتكبها رئيس جيبوتي ، مثل مذبحة أرحيبا ويوبوكي وبولودكو و اللاجئين من أوسا وضد قبائل جادابورسي وأورومو واغتصاب النساء . وقال ان الذي يجب أن يحاكم هو اسماعيل جيلي وليس معارضيه ، وقال ان المجرمون هم الذين في السلطة في جيبوتي.ودعا المعارضةالى الوحدة لمقاومة ترشح جيله للولاية الخامسة .

وعبر بيير لوران ، السناتور وعضو البرلمان الفرنسي ، عن دعمه لزعيم المعارضة محمد كدعمي في معاركه السياسية ضد الديكتاتورية والقضايا القانونية بما في ذلك المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان. أكدت كاثرين شوكيه ، رئيسة رابطة حقوق الإنسان – LDH-Seine-Saint-Denis ، أن تسليم اللاجئ السياسي أمر مستحيل ، وسحب وضع اللاجئ السياسي هي جريمة،

ووفقا لجان بول ليكوك ، النائب عن حزب الشعب الذي أدان اتهام محمد كدمي في الجمعية الوطنية الفرنسية في يوليو الماضي قال أنه من الضرورة بمكان أن نتحرك في مجال حقوق الإنسان في فرنسا وضد الديكتاتورية في جيبوتي .

ندد محامي محمد كدمي السيد برينجر شوت بتواطؤ فرنسا مع دكتاتور إسماعيل عمر غيلة ، الذي لم يتردد في اغتيال محمد أحمد جبهة في السجن. هذه القضية(مشيرا الى طلب تسليم كدعمي ) عار على فرنسا لأن القاضي تورناير(الذي بيده الملف ) أبرم صفقة بشكل غير قانوني ، ليتمكن من استجواب المصرفي وهيب ناصر في 17 مارس في جيبوتي ، المتورط بقضية فضيحة ساركوزي / القذافي. وقال ان الخطر يكمن في تجريم الحركات التي تناضل من أجل الديمقراطية ، وتوصيفها بالإرهاب.

ويضيف “ الهجوم علي المناضل محمد كدعمي ، هو هجوم على المقاومة التاريخية ضد ديكتاتورية في جيبوتي التي يمكن وصفه بأنه مانديلا في القرن الإفريقي. شارك في المؤتمر من اجل دعم السيد محمد كداعمي عدة شخصيات جيبوتية وإفريقية وعبروا عن دعمهم لزعيم المعارضة. منهم السيد سعيد روبليه ، رئيس حزب UDJ ، الدكتور أحمد داود ، نضال محمود ، محمد عبد الله رئيس المجلس الفدرالي التشادي تشانج زانغ محمدات ، رئيس جمعية عموم أفريقيا ، ميشيل ديكاستر ، الأمين العام ل AFASPA شارك ثلاثة من زعماء المعارضة عبر الهاتف من جيبوتي ، للتعبير عن دعمهم وتضامنهم مع محمد كدعمي منهم آدن محمد عبده وقاسم علي ديني ، قادة حركة الإصلاح والتنمية ARD ومحمد عبد الرحمن. TX عن حزب RADDE

وفي يوم الأحد الساعة 4 عصراً عقد اجتماع لقوى المعارضة الجيبوتية (لجنة المراقبة ، حول نداء بورجيه) في جناح FRUD على هامش مهرجان هومانتيه و تمخض الاجتماع عن ثلاث قرارات .

تم اتخاذ 3 قرارات:

1 °) الدعم والتضامن الكاملين لجميع قوى المعارضة والشخصيات الجيبوتية لقائد الجبهة محمد كدعمي ،

2 °) الاستمرار وتنشيط وتعبئة قوات المعارضة والمجتمع المدني من خلال مواصلة العمل على نداء بورجيه ، لمنع الترشح للولاية الخامسة ؛

3 °) على أن يتم الاجتماع خلال شهرين لتعميق المواضيع المتعلقة بالانتقال الديمقراطي بجيبوتي .

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Shefa Alafari

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.