الرئيسية / الأدب والفنون / العنز الحسناء.

العنز الحسناء.

إدعي رجل النبوة في مدينة أصبهان في زمن الحسين بن سعد.فأتي به،وأحضر العلماء والعظماء والكبراء كلهم.وقيل له:
من أنت؟
فقال أنا نبي مرسل.
فقيل له:ويلك! إن لكل نبي آية فما آيتك وحجتك.
فقال:معي من الحجج ما لم يكن لأحد قبلي من الأنبياء والرسل!
فقيل له أظهرها.
فقال:من كان منكم له زوجة حسناء،أو بنت جميلة،أو أخت صبيحة فليحضرها الي أحبلها بإبن في ساعة واحدة.
فقال أبو الحسن بن سعد:أما أنا فأشهد أنك رسول الله،وأعفي من ذلك.
وقال له رجل:نساء ما عندنا،ولكن عندي عنز حسناء،فأحبلها لي.
فقام الرجل يمضي،فقيل له:الي أين؟
قال:أمضي الي جبرائيل وأعرفه أن هؤلاء القوم يريدون تيسا ولا حاجة بهم الي نبي!

 

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Ibarhim Ali

شاهد أيضاً

هل فكر الفريق المؤيد للحرب،بما يفكر به آبي بعد الحرب؟

عندما رجعت الحرب الي الحبشة،رجعت بي الذاكرة الي الوراء،الي زمن منيلك والي أيام هيلي سلاسي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.