الرئيسية / مقالات / بالأمس في غزة ،.واليوم في صنعاء، ومابين تضارب عاجل الحدث وتصريح المالكي يقع التحالف العربي في قفص الاتهام المدان دوماً .

بالأمس في غزة ،.واليوم في صنعاء، ومابين تضارب عاجل الحدث وتصريح المالكي يقع التحالف العربي في قفص الاتهام المدان دوماً .

بقلم / رند الأديمي

لم يُفجع العالم بعد، أو أنه لم يرده الخبر الفاجع حتى الآن.
لم يُفجع كما فجع في مقتل خاشقجي، ولم يرتعب كما أرتعب في أستهداف مصلي نيوزلندا.، لأن الفاجعة اليوم تقع في جغرافية منسية وهي” اليمن”

تسعون ضحية صباح يوم الأحد 7/4/2019 جراء غارات التحالف العربي على مدرسة طالبات في سعوان” شرق _العاصمة صنعاء ”
بإعتراف رسمي على لسان قناة الحدث الممولة سعودياً في شريطها الإخباري ” عاجل التحالف يقصف معسكر للمليشيات في سعوان شرق العاصمة صنعاء”،.
ولكن جاء توثيق الصوت والصورة ليكونا أبلغ واصدق من (عاجلهم ).
دفاتر متناثرة وجماجم متطايرة لطالبات يمنيات في عمر الزهور وجثث متأثرة بجراحها ومرقدة في ما تبقى من مشافيى العاصمة التي دمرها التحالف .

ثم هرول الناطق الرسمي بإسم قوات التحالف تركي المالكي لينقذ خبر الحدث والعربية العاجل (أن قيادة القوات المشتركة تنفي أن يكون هناك أي استهداف داخل العاصمة صنعاء، أو أن تكون هناك أي عمليات عسكرية في المدينة يوم (الأحد)”.

ومابين تضارب عاجل الحدث وتصريح المالكي يقع التحالف العربي في قفص الاتهام والمدان دائماً في حق اليمنيين.
ليستوقف المحللين كالعادة أن هذا ليس بشيء جديد،.. في الوقت الذي كرر التحالف العربي بقيادة السعودية نفسه في مجزرة استهداف الاطفال في ضحيان التي تقع في محافظة صعدة ليتقارب حادثتها تاريخ الحادثة في العام الماضي بتاريخ اليوم.

ولنعود بالذاكرة القريبة ونفتش عن الأسلوب الذي يماثله اسلوب التحالف اليوم في اليمن،. لنجده قريبا جداً من أسلوب الموساد والكيان الصهيوني في فرض نفسه و تعمده لقتل اطفال غزة ومواجهة المدنيين بنفس الطريقة،.. يكرر التحالف العربي نفسه وكأنه يقول أنا من نفس المصنع ونفس المنتج.
كي يبدو الأمر هو عقيدة قتالية للخصم تجبره في خلق الهلع النفسي في أستهداف النشأة والجيل الصاعد وترويع الأمان كأساليب الحروب والهزيمة النفسية،.

** حقيقة لا يرى لها المحللون تحليل اخر لما حدث غير ربط ماحدث للطالبات بماحدث لمحمد الدرة واطفال غزة بالأمس لنوضح خيوط المؤامرة
وما أمسى فى غزة أصبح في صنعاء.

وهكذا وضعنا لكم صور مجزرة اليوم من سعوان صنعاء – على منبر رأي اليوم في بريطانيا،..لكي تعرفوا مالذي يحدث هنا في بلاد يدعى اليمن المنسية.

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن المحرر المحرر

شاهد أيضاً

وزير دفاع حكومة صنعاء في زيارته الميدانية يخذر من العواقب إذا استمرت دول العدوان في جرائمها.

جريدة السلام – متابعات خاصة . قام وزير الدفاع في حكومة الانقاذ الوطني بصنعاء اللواء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.