الرئيسية / اخبار / أخبار اليمن / لجنة تنسيق إعادة الانتشار”، المؤلفة من ممثلين عن طرفي النزاع اليمني، ستبدأ عملها في مراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة (غرب) خلال 24 ساعة المقبلة.

لجنة تنسيق إعادة الانتشار”، المؤلفة من ممثلين عن طرفي النزاع اليمني، ستبدأ عملها في مراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة (غرب) خلال 24 ساعة المقبلة.

قال مصدر في الأمم المتحدة -لوكالة فرانس برس، الثلاثاء، 18 ديسمبر/كانون الاول2018م أن “لجنة تنسيق إعادة الانتشار”، المؤلفة من ممثلين عن طرفي النزاع اليمني، ستبدأ عملها في مراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة (غرب) خلال 24 ساعة.
وقال المصدر : “يُتوقع أن تبدأ لجنة تنسيق إعادة الانتشار عملها في غضون الـ24 ساعة المقبلة”.
وينص الاتفاق، الذي تم توصل إليه في السويد، الأسبوع الماضي، على إنشاء لجنة مشتركة برئاسة الأمم المتحدة لمراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة وعملية الانسحاب من المدينة وموانئها.
وبموجب الاتفاق، ستشرف اللجنة على “عمليات إعادة الانتشار والمراقبة. كما ستشرف على عملية إزالة الألغام من مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى” في المحافظة الواقعة في غرب اليمن.
ومن المفترض أن يقوم رئيس اللجنة بتقديم تقارير أسبوعية حول امتثال الأطراف بالتزاماتها.

وبعد أكثر من أربع سنوات من الحرب، توصلت الحكومة اليمنية وسلطة الحوثي في محادثات بالسويد استمرت لأسبوع واختتمت الخميس إلى اتفاق برعاية الأمم المتحدة لسحب القوات من الجانبين من مدينة الحديدة ومينائها الحيوي الذي يعتمد عليه ملايين اليمنيين للتزود بالمؤن، ووقف إطلاق النار في المحافظة.
وبحسب مصدر في التحالف، فإن على الحوثيين الانسحاب من موانئ محافظة الحديدة (الحديدة والصليف وراس عيسى) بحلول نهاية يوم 31 ديسمبر.
كما أنه يتوجب الانسحاب من مدينة الحديدة بحلول نهاية يوم 7 /يناير المقبل.
ودخل اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة حيز التنفيذ منتصف ليل الاثنين/الثلاثاء.
ويسود هدوء شوارع المدينة المطلة على البحر الأحمر منذ الصباح بعد اشتباكات عنيفة اندلعت إثر بدء سريان الهدنة واستمرت ثلاث ساعات، وفقاً للسكان.

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن المحرر المحرر

شاهد أيضاً

وزير دفاع حكومة صنعاء في زيارته الميدانية يخذر من العواقب إذا استمرت دول العدوان في جرائمها.

جريدة السلام – متابعات خاصة . قام وزير الدفاع في حكومة الانقاذ الوطني بصنعاء اللواء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.