الرئيسية / اخبار / أخبار اليمن / مشاورات السويد تصل الى إتفاق بين الاطراف المتحاربة اليمنية بشأن الحديدة ومينائها

مشاورات السويد تصل الى إتفاق بين الاطراف المتحاربة اليمنية بشأن الحديدة ومينائها

متابعات خاصة /
جريدة السلام – السويد

أختتمت اليوم الخميس13/ 12/2018 في مملكة السويد المشاورات بين الاطراف اليمنية المتحاربة التي ترعاها الامم المتحدة وممثلها الي اليمن مارتن غريفيث ، وتوصلت المشاورات الى إتفاق بين الطرفين .
ونص الإتفاق الذي تم توقيعه في ختام مشاورات السلام اليمنية بالسويد مساء الخميس بين وفد الحكومة الشرعية اليمنية وبين جماعة الحوثيين على وقف اطلاق النار في محافظة وميناء الحديدة والصليف ورأس عيسى.

وحسب الإتفاق فإن وقف إطلاق النار في الحديدة يدخل حيز التنفيد فور التوقيع عليه (مساء اليوم الخميس).

كما نص الإتفاق على اعادة انتشار مشترك للقوات من الموانئ المشار إليها في الإتفاق إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانئ.

كما ألزم الإتفاق الطرفين بعدم استقدام أي تعزيزات عسكرية وإزالة جميع المظاهر المسلحة في المدينة.

جريدة السلام تنشر نص الإتفاق الذي تم توقيعه كما حصل عليه من مصدر داخل المشاورات التي اختتمت اليوم في استوكهولم بالسويد.

إتفاق حول مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى

إتفق الطرفان على ما يلي:
• وقف فوري لإطلاق النار في محافظة ومدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى يدخل حيّز التنفيذ فور توقيع الإتفاق.

• إعادة إنتشار مشترك للقوات من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى ومدينة الحديدة إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانىء.

• الإلتزام بعدم إستقدام أي تعزيزات عسكرية من قبل الطرفين الى محافظة ومدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى.

• إزالة جميع المظاهر العسكرية المسلحة في المدينة.

• إنشاء لجنة تنسيق إعادة إنتشار مشتركة ومتفق عليها برئاسة الأمم المتحدة وتضم، على سبيل المثال لا الحصر، أعضاء من الطرفين لمراقبة وقف إطلاق النار وإعادة الإنتشار.

• يقدم رئيس لجنة تنسيق إعادة الإنتشار تقارير اسبوعية من خلال الامين العام الى مجلس الامن الدولي حول امتثال الاطراف لإلتزاماتها في هذا الاتفاق.

• ستشرف لجنة تنسيق إعادة الإنتشار على عمليات إعادة الإنتشار والمراقبة. وستشرف أيضاً على عملية إزالة الألغام من مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى.

• دور قيادي للأمم المتحدة في دعم الإدارة وعمليات التفتيش للمؤسسة العامة لموانئ البحر الأحمر اليمنية في موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى ويشمل ذلك تعزيز آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش (UNVIM) في موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى .

• تعزيز وجود الامم المتحدة في مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى.

• يلتزم الأطراف بتسهيل وتمكين عمل الأمم المتحدة في الحديدة.

• تلتزم جميع الأطراف بتسهيل حرية الحركة للمدنيين والبضائع من وإلى مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى وتلتزم أيضاً بعدم عرقلة وصول المساعدات الإنسانية من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى.

• تودع جميع إيرادات موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى في البنك المركزي اليمني من خلال فرعه الموجود في الحديدة للمساهمة في دفع مرتبات موظفي الخدمة المدنية في محافظة الحديدة وجميع أنحاء اليمن.

• تقع مسؤولية أمن مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى على عاتق قوات الأمن المحلية وفقاً للقانون اليمني، ويجب إحترام المسارات القانونية للسلطة وإزالة أي عوائق أو عقبات تحول دون قيام المؤسسات المحلية بأداء وظائفها، بما فيها المشرفين.

• لا تعتبر هذه الإتفاقية سابقة يعتد بها في أي مشاورات أو مفاوضات لاحقة.

سيتم تنفيذ هذه الإتفاقية على مراحل يتم تحديدها من قبل لجنة تنسيق إعادة الإنتشار، على أن تشكل عملية إعادة الإنتشار من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى والأجزاء الحرجة من المدينة المرتبطة بالمرافق الإنسانية المهمة في المرحلة الأولى ويتم إستكمالها في غضون أسبوعين من دخول وقف إطلاق النار حيّز التنفيذ. يتم إستكمال إعادة الإنتشار المشترك الكامل لكافّة القوات من مدينة الحديدة وموانئ والصليف ورأس عيسى خلال مدة أقصاها 45 يوماً من دخول وقف إطلاق النار حيّز التنفيذ.

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن المحرر المحرر

شاهد أيضاً

وزير دفاع حكومة صنعاء في زيارته الميدانية يخذر من العواقب إذا استمرت دول العدوان في جرائمها.

جريدة السلام – متابعات خاصة . قام وزير الدفاع في حكومة الانقاذ الوطني بصنعاء اللواء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.