الرئيسية / اخبار / أخبار جيبوتي / جيبوتي: تمرد سكان محافظة ديخيل.. المشايخ يتحدون السلطة
جوبعد

جيبوتي: تمرد سكان محافظة ديخيل.. المشايخ يتحدون السلطة

 

#خاص #جريدة_السلام  قام وفد حكومي يتكون من رئيس الوزراء عبد القادر كامل وزير الداخلية حسن عمر  في نهاية سبتمبر الماضي بزيارة  إلى ديخيل.

أكد رئيس الوزراء انه قدم بتوجيه من رئيس الجمهورية لتقييم سير عمل “السلطة اللامركزية” في دخيل  وهي المحطة الثانية بعد الزيارة التي قام بها  في وقت  سابق الي مدينة علي صبيح .

اكد مصدر ل #جريدة_السلام ان الوفد ان برئاسة رئيس الوزراء يتكون  من وزراء الداخلية ، حسن عمر محمد ، الوزير المفوض عن اللامركزية ، حمدو محمد عرامس ، وزير المالية  ، بوده أحمد روبله ، وزير  النقل ، محمد عبد القادر موسى ، ووزير الإسكان والتخطيط العمراني والبيئة ، موسى محمد أحمد.)

اعترض احد مشايخ قبائل “دبني ” على كلمة إذيس الوزراء  هو السيد  جاديتو نوري عضو بارز بالمجلس المحلي  للامركزية  حيث قال “، أن رئيس الجمهورية يكذب وجميع  مبعوثيه يكذبون ، ماذا تعني  “اللامركزية” بينما تعاني الأمرين في هذه المنطقة ، نعاني من العطش والجوع وقلة الرعاية الصحية

وأضاف ”  قبل 5 سنوات وعدتمونا  بالحل لهذه المشاكل ولا حل يلوح بالافق، تموت نساءنا في الاسرة ، ويضطر المرضى إلى السفر  إلى محافظة  علي صبييح حيث يوجد مستشفى ، ويموت كثيرون في طريقهم الى المستشفي أثناء السفر ”

وذكر المصدر  ان رد فعل  وزير الداخلية كان قاسيا  كالمعتاد،  فقد طلب إلقاء القبض على الشيوخ و الأعيان.  قبل ان يقوم احد الاعضاء في المجلس من مدينة عسعيلا  ،ويدعى  ابن علي إسماعيل ،بالقول ” إنك معتاد على قمع المدنيين الأبرياء في محافظتي تاجورة وأوبوك، لكن  أعلمك أننا لن نجلس مكتوفي الأيدي هنا ولن يمر الامر بسلام هنا. قام  عضو اخر  ويدعى أحمد ضبر موجها كلامه لوزير الداخلية ، اذا حاولت ان  تلمس شعرة واحدة من السلطات التقليدية  والمشايخ ، فإن هذه المنطقة سوف تتحول الى بركان .  بينما اكد المصدر حصول مشداة كلامية وبعض المناوشات اثناء ذلك في قاعة الاجتماع . فضل الوفد تهدئة الامور بعد ان لاحظوا ثورة الاحتقان بين الاعضاء حيث شهدت المنطقة توتر شديد في لاسبوع الذي سبق الاجتماع  عندما احتج المئات من الاشخاص ضد ما اسموه الاسيطان القسري التي تقوم به الحكومة. حيث اعتقلت السلطات عشوم شخصا تم الافراج عنهم  قبل يوم واحد من زيارة الوفد الذي وصل يوم 24 سبتمبر.

 

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Shefa Alafari

شاهد أيضاً

تفنيد الادعاءات الإعلامية والسياسية المصرية بملف سد النهضة

نور طاهر الكاتب والمحلل السياسي صعد الإعلام المصري في الاونة الأخيرة حملة شعواء ضد إثيوبيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.