الخوف والقلق يسيطر علي الساكنين وسط سكان القرى والمدن السودانية الواقعة على ضفاف نهر النيل الذي ارتفعت منسوبه ارتفاعا شديدا لم تشهده  المنطقة مند قرن بحسب الخبراء والمقايس المعمول بها في منسوب قياس النيل سنويا .

وفيما اعلمت السلطات السودانية من مخاطر حصول “فيضانات وما تسببه من تهجير للسكان وانزلاقات ارضية وقد استخدمت الحكومة السوادنية كل وسايل الاعلام لتنبيه عن المخطر المحدق باالساكنين حول ضفاف النيل. اما علي الجانب المصري فكان العكس تماما ويبدو الوضع مغاير كليا”  حيث عمت الفرحة والسرور وجوه المصريين وساد الارتياح عموم المصريين  جراء هذا الارتفاع القياسي ا في منسوب مياه النيل . وقد اعلنت الحكومة السودانية ان النيل ارتفع منسوبه الي 13.05 مترا. بزيادة 35 سم عن العام الماضي. وهذا وقد صرح احمد فوزي خبير المياه بالامم المتحدة ان الفيضانات الكبيرة وارتفاع منسوب مياه النيل تصب في مصلحة مصر ولا تسبب اي ضرر , هكذا مصايب قوم عند قوم فوايد.

المصدر. موقع اوروميا للاخبار,

Comments

هنا تستطيع ان تترك تعليقا عبر حسابك في الفيسبوك دون إدخال الاميل او البيانات الخاصة بك

عن Saganto maqne

شاهد أيضاً

عشرة الاف قتيل من قوات اقليم تغراي ضد القوات الحكومة الاثيوبية الفدرالية

ذكر قايد عسكري في الحكومة الاثوبية الفدرالية لوكالة رويترز ان عدد القتلي يتجازو عشرة الف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.